الأخبار

حركة البناء تدعو إلى الإفراج عن المجاهد لخضر بورقعة

المجاهد لخضر بورقعة

دعت حركة البناء الوطني إلى إطلاق سراح المجاهد  لخـضر بورقعة،  المعتقل منذ شهر جوان الماضي بسجن الحراش،  معتبرة أن مواقفه الإيجابية الأخيرة وجهاده من أجل تحرير الجزائر، وتاريخه النضالي الوطني المستمر وسنه المتقدم كلها عوامل تشفع له، لينعم بالحرية.

وأوضح  رئيس البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، في بيان اليوم تحوز “أوراس” نسخة منه، أن الخصال الإيجابية لبورقعة ومسيرته النضالية تسقط عثراته مهما كانت، لاسيما في ظل التحول السياسي الذي تشهده البلاد، متهما جهات بالعمل على تأزيم القضية من خلال تسييسها لأمر إعتقاله ، قائلا: “ندعو إلى إطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة الذي تظل مواقفه الإيجابية وجهاده من أجل تحرير الجزائر من الاستعمار، عوامل تشفع له لينعم بالحرية رغم عثراته “

 وشدد المرشح لرئاسيات ديسمبر، على ضرورة تحقيق مزيد من إجراءات التهدئة والتجاوز وتقريب الرؤى، بما يخدم مصلحة البلاد خاصة في ظل طبيعة المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد، وهي مقبلة على انتخابات رئاسية هدفها إعادة بناء مؤسساتها الدستورية من خلال السيادة الشعبية .

وتزامنت هذه الدعوى مع إقتراب موعد الإحتفال بذكرى إندلاع ثورة الفاتح نوفمبر ، التي يعد بورقعة أحد صناعها، كما تزامنت أيضا مع  الرسالة التي خطها المجاهد لخضر بورقة من وراء القضبان يدعو فيها الى مساندة الجيش ومرافقته

يشار إلى أن المجاهد لخضر بورقعة، يتواجد رهن الحبس المؤقت، بأمر قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس، منذ يوم 30 جوان الفارط، بتهمة إهانة هيئة نظامية، والمساهمة في إضعاف الروح المعنوية للجيش .