span>حركة البناء تطلق استشارة لتحديد الموقف من الرئاسيات عبد الرؤوف

حركة البناء تطلق استشارة لتحديد الموقف من الرئاسيات

كشف رئيس حركة البناء الوطنية عبد القادر بن قرينة عن إطلاق استشارة وطنية لتحديد موقفها من الرئاسيات القادمة.

و قال بن قرينة، اليوم في ندوة ة صحفية إن: هذه الاستشارة تشمل جميع النخب الوطنية التي تقاسم الحركة الرؤى وبعضا من الأهداف ولكل النخب الوطنية التي تعمل معها، والتي تطمئن للخط السياسي للحزب، لتحديد المسار الذي ستتخذه حركة البناء الوطني في الاستحقاق الرئاسي المقبل وما يليه من استحقاقات.

وبرر رئيس الحركة الخطوة بالتأكيد على أن: “حركة البناء الوطني قبل الحراك هي غير الحركة بعده، فلم تعد ملكا لمناضليها ولا لقياداتها إنما هي وقف للوطن وملك لكل الشعب الذي احتضنها، وهي كذلك ملك لكل النخب الوطنية والتي ساهمت معها بالأفكار والنصح وشاركت معها في المبادرات”.

ودعا بن قرينة في كلمته: “كل من يرى في نفسه إضافة للجهد الوطني وفي مختلف التخصصات به ليعضد بجهده جهدنا سواء كان بصيغة دائمة أو صيغة مؤقتة”.

وأكد رئيس حركة البناء الوطني أن تشكيلته السياسية: “سترفع بمناسبة الانتخابات الرئاسية من منسوب حضورها وجاهزيتها الانتخابية وتعبئتها الشعبية، لا سيما في فئات الشباب والمرأة والنخب لأعلى مستويات الجاهزية بالشكل الذي يتناسب مع إنجاح هذا الاستحقاق.

كما أشار ذات المتحدث إلى أن الحركة رفقة شركائها ستعمل على إنجاح هذا الاستحقاق بعيدا عن روح الأنانية الحزبية، مشيرا أن الأهم نجاح الجزائر.

شاركنا رأيك