حركة البناء تكشف مضمون لقاء بن قرينة بالرئيس تبون
حركة البناء الوطني تكشف مضمون لقاء بن قرينة بالرئيس تبون محمد لعلامة

حركة البناء الوطني تكشف مضمون لقاء بن قرينة بالرئيس تبون

كشفت حركة البناء الوطني مضمون اللقاء الذي جمع رئيسها عبد القادر بن قرينة برئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وأفادت حركة البناء الوطني في بيان لها أن اللقاء كان مطولاً ومثمراً تطرق فيه رئيس الجمهورية بإسهاب للمخاطر المحدقة بالوطن وبالاستهداف لوحدة الصف، وللحالة الاقتصادية والاجتماعية وكذا الوضع السياسي.

وأعرب تبون عن عزمه بأن تكون هذه السنة وما بعدها سنة اقتصادية بامتياز مع استكمال الأسس الحقيقية لدولة الحق والقانون وتطهيرها من كل مظاهر سيئة، يضيف المصدر.

وأشار إلى أن رئيس الحركة استمع لمختلف شروحات ومقاربات رئيس الجمهورية وكل الاهتمامات والانشغالات على كل الأصعدة.

وقدّم بن قرينة لرئيس الجمهورية رؤية الحركة لمختلف القضايا المطروحة التي تسهم في المحافظة على مكتسب الأمن والاستقرار وكل ما من شأنه تمتين الجبهة الداخلية وتجريم تمزيق النسيج المجتمعي والدفاع على السيادة، يتابع البيان.

ونقل بن قرينة لرئيس الجمهورية “انشغالات المستثمرين والمصدرين والفلاحين والمواطنين، لاسيما المعاناة التي يعيشها البعض نتيجة غلاء الأسعار وتدهور القدرة الشرائية.”

وتطرق رئيس حركة البناء الوطني لضرورة التركيز في القطاعات التي تدخل ضمن الأمن القومي، وخطورة فرض الضريبة على الفلاحين، التدبير الذي جاء به قانون المالية لسنة 2022.

وذكر المصدر أن رئيس الجمهورية تعهد بدعم الفلاحين بمختلف الوسائل والآليات وأن ذلك من صلب أولويات اهتماماته.

وتعهد تبون بأن يصل الدعم لمستحقيه مباشرة في إطار سياسة ترشيد الدعم الذي ستنشأ له لجنة موسعة لمختلف الشركاء هذه الأيام، يختم البيان.

واستقبل رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الاثنين، رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي ورئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة.

وجرى اللقاء بمقر رئاسة الجمهورية، وحضره مدير ديوان الرئاسة عبد العزيز خلف.

شاركنا رأيك