الرئيسية » الأخبار » حركة البناء لا تستبعد نظرية المؤامرة في نشوب الحرائق

حركة البناء لا تستبعد نظرية المؤامرة في نشوب الحرائق

بن قرينة يدعو لتخليص المنظومة من إرث بن غبريط

لم تستبعد حركة البناء أن تكون الحرائق التي اندلعت أمس في العديد من الولايات، جزءا من المؤامرة التي تحاك من أطراف تقتات من الأزمات والاضطرابات وأجندات ترفض انتقال الجزائر الآمن نحو الاستقرار والعودة إلى الشرعية الشعبية.

وقالت حركة البناء في بيان لها، إن هذه الأطراف ترفض مواقف الجزائر المشرفة والثابتة في دعم الحرية ورفض المساس بسيادتها ولا سيادة ووحدة الدول وحقوق الشعوب المهضومة.

إيفاد لجان تحقيق إلى الولايات التي اندلعت بها الحرائق

واعتبرت الحركة أن محاولات ضرب الاستقرار وصناعة الارتباك في الساحة الوطنية، إذا كانت الحرائق بفعل فاعل، فإنه تكرار لسياسة الأرض المحروقة التي يعرفها الشعب الجزائري جيدا ولا يمكن أن تعيق الجزائر عن استمرارها في التجديد السياسي.

وتحمّل حركة البناء الوطني الحكومة مسؤولية استقرار البلاد وتأمين الشعب في أمنه وممتلكاته، داعية إلى إجراءات عاجلة تبدأ من التحقيق العميق والعاجل واعتماد الشفافية في التعامل مع الحدث والتكفل بالضحايا والتعويضات اللازمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.