حزب إسباني يطالب سانشيز بإعادة توجيه العلاقات مع الجزائر
span>حزب إسباني يوجّه طلبا لسانشيز بخصوص الجزائر أميرة خاتو

حزب إسباني يوجّه طلبا لسانشيز بخصوص الجزائر

لا تزال تبعات الأزمة الدبلوماسية التي افتعلها رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، بين الجزائر وإسبانيا تضرب بمصالح مدريد.

من جهتها لا تزال شريحة واسعة من الطبقة الإسبانية، تطالب رئيس حكومة إسبانيا بيدرو سانشيز، بحلّ الأزمة مع الجزائر.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

في هذا الصدد، طالب حزب العمال الإسباني، من بيدرو سانشيز، إعادة توجيه العلاقات الدبلوماسية مع الجزائر، من أجل ضمان وصول الغاز الطبيعي إلى غاية ماي المقبل.

في السياق دعا الحزب اليساري إلى الاستفادة من كل إمكانات الطاقة لإسبانيا وإطالة العمر الإنتاجي لمحطات الطاقة النووية من أجل حلّ أزمة الطاقة التي دخلت فيها الدولة الإسبانية.

وسبق وأن هاجم حزب الشعب، وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، وحمّله مسؤولية تدهور العلاقات مع الجزائر.

واعتبر الحزب الإسباني أن الأزمة مع الجزائر سببها عدك كفاءة الخارجية الإسبانية.

ومنذ بداية التوتر بين الجزائر وإسبانيا، أعربت مدريد عن تخوفها من تأثير الأزمة على إمدادات الغاز.

من جهتها، أكدت القيادة الجزائرية، مُمثّلة في رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، إلى جانب أبرز المسؤولين على قطاع الطاقة، أن الجزائر ستبقى وفية للشريك الإسباني بخصوص إمداده بالغاز.

من جهته، أكد الشريك الإسباني، أن الجزائر شريك موثوق في مجال الغاز.

يذكر أن أن عطبا على مستوى خط أنابيب “ميدغاز”، تسبّب في انقطاع مؤقت في إمدادات الغاز إلى إسبانيا، قبل أن يتم إصلاحها خلال وقت قصير.

واعتبرت وسائل إعلام إسبانية، أن هذا التوقف ما هو إلا رسالة وجّهتها الجزائر إلى إسبانيا لتذكيرها بضعف طاقتها وتشديد الخناق عليها.

شاركنا رأيك