الرئيسية » الأخبار » حزب إسلامي يطالب بتأجيل الانتخابات التشريعية

حزب إسلامي يطالب بتأجيل الانتخابات التشريعية

انطلاق العملية الانتخابية بمختلف ولايات الوطن وهذه هي الأرقام الرسمية

طالب حزب جبهة العدالة والتنمية، اليوم الأحد، بتأجيل موعد الانتخابات التشريعية، المقرر تنظيمها في الـ12 جوان المقبل.

وبررت الجبهة، وفق ما جاء بيان مجلس الشورى الوطني، مطلبها بما وصفته “تأخر وتذبذب السلطة المستقلة في التحكم في مسار تحضير الانتخابات”.

ويرى الحزب أن تأجيل الموعد التشرعي “سيسمح للجميع بتدارك الوقت الضائع الذي تسببت فيه تعطل إجراءات تنصيب السلطة المستقلة للانتخابات محليا ووطنيا، وكذا تأخير المراسيم التنفيذية المرتبطة بإجراءات سحب ملفات الترشح واستمارات التوقيع الفردية، وتفسير الإجراءات الجديدة التي جاءت في القانون العضوي الجديد الخاص بالانتخابات”.

‌وأعلن حزب عبد الله جاب الله، عقب اجتماع مجلس الشورى في دورته العادية، نيته المبدئية للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكلف المجلس، حسب البيان، هيأة التأهيل والتوجيه والرقابة لمتابعة المستجدات والتطورات، لاتخاذ القرارات الضرورية لحسن التعامل مع هذا الموعد.

ودعا الحزب القوى السياسية للتنسيق “من أجل عادة الاعتبار للفعل السياسي المنظم ومواجهة سلوكيات تمييع الساحة السياسية، والوقوف الجماعي تجاه أي تلاعب بالإرادة الشعبية”.

‌وقالت جبهة العدالة والتنمية إنها ترفض إقحام الجمعيات الغير سياسية في الفعل الانتخابي وتحريف دورها المجتمعي، في إشارة إلى تكتلي “نداء الوطن” و”المسار الجديد”.

‌وعبر الحزب عن استنكاره “لأي مسعى يحمل مخاطر التعفين والتخوين، ويمس بوحدة الأمة والمجتمع وتعمل على مواجهته مع جميع الخيرين من أبناء هذا الوطن”.

‌وجاء في البيان: “نندد بسياسة التضييق والاعتقالات الممارسة ضد النشطاء السياسيين المعارضين والدعوة لإطلاق سراح كل المعتقلين”.

وأضاف: “نشجب إصرار وسائل الإعلام على التعتيم على كل مواقف المعارضين للسلطة والانحياز للمواقف والنشاطات الموالية لها، وتدعو السلطة لرفع اليد عن الإعلام ليكون في خدمة المجتمع والوطن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.