حزب العمال يطالب حالة الطوارئ في البلاد
span>حزب العمال يطالب بإعلان حالة الطوارئ في البلاد عبد الحميد خميسي

حزب العمال يطالب بإعلان حالة الطوارئ في البلاد

طالب حزب العمال، اليوم الأربعاء، بإعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد، لتسخير كل الوسائل المالية العمومية والبشرية والمادية لمواجهة الوباء.

وقال الحزب في بيان له، إنه يضم صوته لصوت الخبراء والمسؤولين المطالبين بالإعلان عن حالة طوارئ صحية.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وأضاف الحزب أن الوضعية الوبائية هي نتاج لانعدام الرؤية الاستباقية والاستشرافية لدى السلطات العمومية.

ويرى حزب العمال أن الدروس لم تستخلص من الموجة الاولى ولا الثانية، فلم تسطر الخطط اللازمة لمواجهة الظروف الطارئة.

وقال حزب لوزيرة حنون إن الحجر الصحي الشامل لن يشكّل وحده الحل الأنجع، لأنه تسبب، يضيف المصدر، في خراب اقتصادي واجتماعي مرعب أثناء 9 أشهر الأولى من 2020 ولم يمنع فرضه عودة الوباء بقوة.

ولفتت التشكيلة السياسية إلى أن العجز في الأكسجين يطرح ضرورة تصويب قرارات وصفتها بـ”الإجرامية” تم اتخاذها في بداية الألفية الثانية في إطار سياسة الخوصصة وترخيص القطاع العمومي بدءا بفتح رأسمال شركة ENGI بنسبة 66 % مما حوّل الاكتفاء الذاتي في الغازات الصناعية ومنها الأكسجين إلى تبعية وجعل الدولة عاجزة، على حد تعبير الحزب.

وأدان الحزب تصريحات المسؤولين “الذين يزيّفون الحقائق ويحملون المواطنين مسؤولية انتشار الوباء والتأخر في عملية التلقيح”.

ووفق حزب العمال لم تنطلق عملية التلقيح بصفة جدية إلا في شهر جوان الماضي لعدم توفر اللقاحات، “ولا تزال الصعوبات قائمة بسبب العجز في المنشآت والطواقم الطبية واللقاحات، ممّا يخلق اكتظاظات خطيرة وضيق لدى المواطنين فموظفي الصحة”.

شاركنا رأيك