الرئيسية » الأخبار » حزب العمال يعلق على قرارات الرئيس تبون

حزب العمال يعلق على قرارات الرئيس تبون

أكد حزب العمال، “أن منح عشرات سجناء الرأي عفوا رئاسيا من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون سيضع حدا لعذابهم وعذاب أسرهم”.

وتساءل الحزب في بيان له، عقب اجتماع أمانته العامة، نشر اليوم الأحد، فيما إذا “هل سيتوقف القمع السياسي واستغلال العدالة، وهل سيتم تكريس الحريات الديمقراطية والممارسة الحرة للسياسة والصحافة”.

وبخصوص قرار الرئيس القاضي بحل البرلمان والتعديل الجزئي للحكومة، أكد حزب العمال “أن ذلك لن يمكن من تحقيق المطلب المركزي المتمثل في القطيعة مع النظام، وفي ممارسة الشعب سيادته الكاملة، والتي هي في قلب المسار الثوري منذ انطلاقته”.

وجاء في بيان الحزب “إن إنقاذ الوطن والحفاظ على سيادته وسلامته يتطلب التلبية الفورية للاحتياجات الاجتماعية العاجلة للغالبية العظمى وهي دفع الرواتب، ومساعدة الدولة للشركات لتحافظ على الوظائف، وما إلى ذلك.

بالإضافة إلى المحافظة على القطاع العمومي، وإعادة تهيئة الظروف الطبيعية للحياة في إطار خطة مواجهة حقيقية ضد انتشار فيروس كورونا -كوفيد19-، ترتكز على الوقاية وتعزيز منظومة الصحة العمومية، وخطة لإنقاذ الجامعة والمدرسة، وزيادة في الرواتب ومعاشات التقاعد، وإنهاء سياسة تفكيك وضرب إنجازات ومكتسبات الاستقلال، وإنهاء جميع أشكال القمع، وإرجاع الكلمة للشعب الجزائري”، يختم البيان.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد أصدر خلال خطاب موجه للأمة الخميس الماضي عدة قرارات، تمثلت في حل المجلس الشعبي الوطني، وإجراء انتخابات تشريعية مسبقة.

كما أصدر الرئيس عفوا عن أزيد من 60 محبوسا في قضايا تتعلق بالحراك الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.