الرئيسية » رياضة » حسام الدين غشة يُواصل العزف على وتر تسجيل الأهداف مع ناديه الجديد

حسام الدين غشة يُواصل العزف على وتر تسجيل الأهداف مع ناديه الجديد

حسام الدين غشة يُواصل العزف على وتر تسجيل الأهداف مع ناديه الجديد

يُواصل المهاجم الجزائري حسام الدين غشة، عروضه القوية والعزف على وتر تسجيل الأهداف، مع فريقه الجديد أنطاليا سبور التركي، ضمن المباريات الودية التحضيرية استعدادا لخوض منافسات الموسم الكروي المقبل.

وقاد الوافد من صفوف نادي وافق سطيف الجزائري، ناديه أنطاليا سبور للفوز وديا، على منافسه أرض الروم التركي بثنائية نظيفة.

وكان لاعب المنتخب الوطني الجزائري للاعبين المحليين غشة، هو مُسجل الثنائية النظيفة في مرمى فريق أرض الروم التركي.

وبعد أن كانت المواجهة الودية بين نادي أنطاليا سبور، وخصمه أرض روم تتجه للافتراق على وقع نتيجة التعادل السلبي، أصر حسام الدين غشة على حسم اللقاء لصالح فريقه.

ووقّع المهاجم الجزائري هدف المواجهة الأول في الدقيقة الـ58، قبل أن يعود ليعزز النتيجة لصالح رفاقه بهدف ثان، مُنهيا اللقاء بانتصار ودي ثمين، وموقعا ثنائية نظيفة من شأنها أن تُرسّم مكانته الأساسية الموسم المقبل.

وبتوقيع مهاجم “كتيبة الصحراء” للاعبين المحليين، ثنائية في مرمى نادي أرض الروم التركي، يكون قدر رفع رصيده إلى ثلاثة أهداف، في المواجهات الودية التي خاضها مع كتيبة أنطاليا سبور.

وكان غشة قد افتتح باكورة أهدافه مع ناديه الجديد، عندما حرك أرقام عدّاد النتيجة لصالح أنطاليا سبور في المواجهة الودية أمام نادي التضامن اللبناني، التي انتهت بثنائية نظيفة لصالح اللاعب الجزائري ورفاقه.

والتحق صاحب الـ25 عاما غشة، بفريق أنطاليا سبور التركي مطلع شهر جويلية الماضي، قادما من ناديه السابق وفاق سطيف الجزائري، بعقد يمتد لثلاث سنوات، حسب ما أعلنه النادي التركي على موقع الرسمي.

ويتوقّع الكثير من المختصين أن يُقدّم حسام الدين غشة موسما كرويا جيدا، في الدوري التركي لكرة القدم، نظرا لإمكاناته الهجومية المُميزة.

وكشف اللاعب ذاته، في المؤتمر الصحافي أثناء تقديمه لوسائل الإعلام التركية، بعد التحاقه بنادي أنطاليا سبور، أنه عازم على تحقيق العديد من الأهداف الكروية في تركيا موسم 2022/2021..

ومن المقرر أن يستهل النجم الجزائري غشة موسمه الكروي، في الدوري التركي لكرة القدم، مع فريقه الجديد، بتاريخ الـ25 أوت الحالي، بمواجهة نادي غوزتب في الجولة الأولى من المنافسة ذاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.