الرئيسية » الأخبار » حفيظ دراجي: زطشي جاء للمنصب بمؤامرة من سعيد بوتفليقة

حفيظ دراجي: زطشي جاء للمنصب بمؤامرة من سعيد بوتفليقة

حفيظ دراجي: زطشي جاء للمنصب بمؤامرة من سعيد بوتفليقة

قال المعلق الرياضي في قنوات “بيين سبورتس” حفيظ دراجي، إن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي جاء للمنصب عن طريق مؤامرة أمر بها سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وأضاف دراجي في منشور له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، بأن زطشي الذي يبرر فشله بالمؤامرة في انتخابات المجلس التنفيذي للكاف والفيفا، عليه أن يتقوف عن ذلك لكونه جاء لمنصبه بمؤامرة وتخطيط علي حداد وتنفيذ من الوزير الهادي ولد علي وزبانيته سنة 2017.ذ

واعتبر حفيظ دراجي أنه تم تنصيب مكتب فدرالي بقوة التزوير والتهديد والتخويف، مشيرا على أن زطشي يريد أن يبقى ليهدم ما تبقى، ولكنه سيخرج من الباب الضيق مثلما دخل بعدما ورّط الجزائر رياضيا وسياسيا في العاصمة المغربية الرباط.

وطالب دراجي السلطات العمومية بإيقاف العبث الذي يمارسه هواة في التسيير، تسببوا في تقسيم الأسرة الكروية وتصاعد مشاعر التذمر في الأوساط الجماهيرية.

وكشف صبيحة أمس الجمعة، صالح باي عبّود، في تدخله على أمواج الإذاعة الوطنية، وجود أطراف جزائرية وأخرى قارية إفريقية، كانت وراء رفض الاتحادية الدولية لكرة القدم، ملف ترشح رئيس “الفاف” خير الدين زطشي مبدئيا.

وأكد صالح باي عبّود أن الأطراف السالف ذكرها، أوشت بخير الدين زطشي لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، مما أدى إلى إنقاص حظوظ فوزه بمنصب عضوية “الفيفا”، بعد تسبب الوشاية في عدم قدرته على تطبيق برنامج حملته الانتخابية.

ورفض المكلف بالإعلام على مستوى الاتحاد الجزائري لكرة القدم، كشف هوية هؤلاء الأشخاص، الذين وصفهم بالمعروفين والمالكين لنفوذ قوي جدّا، على المستوى المحلي والإفريقي، مؤكدا أنهم يملكون دلائل تُثبت فعلتهم، وأنهم سيتركون مسألة فضح الأمور إلى الوقت المناسب.

وأضاف صالح باي عبود في السياق ذاته، أن جهات مُختصة لم يكشف طبيعتها، هي من ستتكلف بالقضية في المستقبل القريب، وتكشف هؤلاء الأشخاص للجماهير الجزائرية علنا.

وأوضح الناطق الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أنه من المستحيل على لجنة فرز ملفات المُرشحين في “الفيفا”، اكتشاف تلك العقوبتين المسلطتين على زطشي منذ وقت طويل، لولا وشاية هؤلاء الأشخاص.

عدد التعليقات: (3)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.