حقائق صادمة تكشف مؤامرة تعيين غاساما لإدارة مباراة الجزائر والكاميرون
حقائق صادمة تكشف مؤامرة تعيين غاساما لإدارة مباراة الجزائر والكاميرون عبد الخالق مهاجي

حقائق صادمة تكشف مؤامرة تعيين غاساما لإدارة مباراة الجزائر والكاميرون

يبدو أن قضية مباراة الجزائر والكاميرون بدأت تأخذ منعرجات غير متوقعة، خاصة فيما يتعلق بخلفيات تعيين الحكم الغامبي باركاري غاساما، الذي وبحسب ترجيحات تقارير إعلامية عدة، كان أمرا مدبرا لتنفيذ “مؤامرة” دنيئة تجاه المنتخب الجزائري.

وكشف تقرير مفصل لموقع “El Watan-dz”، تفاصيل مثيرة حول قضية مباراة الجزائر والكاميرون، تروي حيثيات “المؤامرة” التي حيكت ضد المنتخب الجزائري، ومن وقف خلف تعيين الحكم الغامبي باكاري غاساما.

واستند الموقع ذاته في تقريره، لحوار أجراه مع حكم دولي جزائري سابق رفض ذكر اسمه، والذي انطلق من نقطة مثيرة في القضية، بالتساؤل عن الأشخاص الذي وقفو وراء تعيين الحكم غاساما، لإدارة لقاء المنتخب الجزائري ومنافسه الكاميروني.

الحكمان ماييه وتشونغ أداة تنفيذ “المؤامرة”

وأشار الحكم الدولي الجزائري السابق، إلى أن الحكم الدولي السيشيلي السابق إيدي ماييه، رئيس لجنة حكام هيئة “كاف”، وزميله الحكم الدولي الموريسي السابق ليم كي تشونغ، المشرف على تدريب حكام “كاف” و”فيفا”، هما من وقفا خلف تعيين غاساما لإدارة مباراة الجزائر والكاميرون.

وتساءل المتحدث في حواره لموقع “El Watan-dz”، عن الدور الذي كان بإمكان الحكمين ماييه وزميله تشونغ لعبه لتفادي تلك الفضيحة التحكيمية، التي “ذبح” فيها غاساما رفاق محرز وساهم في حرمانهم من تأشيرة بلوغ “المونديال”.

ونوه المتحدث إلى مسارعة الحكمين السالف ذكرهما، لترشيح غاساما لإدارة المواجهة، بما أن الأول رئيس لجنة التحكيم في “كاف”، والثاني مدرب حكام “كاف” و”فيفا”، مؤكدا أنهما المسؤولان عن اختيار حكام مباريات تصفيات كأس العالم في قارة إفريقيا.

ولم ينف الحكم الدولي الجزائري السابق، أن لجنة التحكيم في “فيفا”، هي صاحبة القرار الأخير لاختيار حكام مباريات تصفيات نهائيات منافسة كأس العالم، إلا أنه أكد مجددا أن الحكمين إيدي ماييه وليم كي تشونغ هما من يقترحان الأسماء.

“مؤامرة” تعيين غاساما تمت في الكاميرون

وكشف تقرير الموقع السالف ذكره، حقائق صادمة ومدوية بخصوص مكان وزمان حياكة تلك “المؤامرة” ضد المنتخب الجزائري، وتعيين الحكم الغامبي باكاري غاساما، كأداة لتنفيذ “المذبحة” التحكيمية في مباراة الجزائر والكاميرون.

مواصلة لكشف مؤامرة تعيين غاساما، لإدارة لقاء كتيبة “محاربي الصحراء” وضيفتها كتيبة “الأسود غير المروضة”، أكد مصدر من داخل لجنة التحكيم الإفريقية، التي يرأسها الحكم السيشيلي إيدي ماييه، أن الأمر تم في الكاميرون.

وكشف المصدر ذاته، أن حياكة “مؤامرة” تعيين غاساما تمت في الكاميرون، على هامش ختام فعاليات منافسة كأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021.

وذكّر كاتب التقرير في موقع  “El Watan-dz”، بأن الحكم السيشيلي إيدي ماييه، كان دائم الزيارة للجزائر، للإشراف على دورات الحكام، وكان “مدللا” بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بحسب شهادات حكام كثر حضروا تلك الدورات.

ورغم كل ما سلف ذكره، إلا أن تحقيق مستقل سيكون الأجدر بكشف حقيقة تلك التصريحات، سواء ما قاله الحكم الدولي الجزائري السابق، الذي رفض ذكر اسمه، أو ما صرح به من وُصف بالمصدر من داخل هيئة التحكيم الإفريقي التي يرأسها الحكم إيدي ماييه، على حد ما جاء في ختام تقرير موقع “El Watan-dz”.

شاركنا رأيك

  • massinissa

    الجمعة, مايو 2022 22:32

    هل كل هدا من احلام اليقظة ????