إسبانيا تؤكد أن الجزائر على استعداد لتزويد أوروبا بالغاز
span>حكار: إمدادات الغاز نحو إسبانيا لم تتأثر بعد وقف خط أنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية أميرة خاتو

حكار: إمدادات الغاز نحو إسبانيا لم تتأثر بعد وقف خط أنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية

أكد الرئيس المدير العام  للشركة الوطنية “سوناطراك” توفيق حكار أن إمدادات الغاز الجزائري نحو إسبانيا لم تتأثر بعد وقف خط أنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية.

وأوضح حكار، في حوار خصّ به قناة “الجزائر الدولية”، أن الجزائر تمدّ إسبانيا بالكميات التعاقدية المطلوبة دون تسجيل أي نقص أو تغيير.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

وتوقفت الجزائر رسميا، نهاية شهر أكتوبر الماضي، عن توريد الغاز الطبيعي إلى إسبانيا من خلال خط الأنابيب المغاربي-الأوروبي المار عبر الأراضي المغربية.

من جهتها، أكدت وزيرة البيئة والطاقة الإسبانية تيريزا ريبيرا رودريغز، في وقت سابق، أن السلطات الجزائرية التزمت بتقديم مزيد من الغاز لإسبانيا إذا احتاجت ذلك.

وكشفت النائبة الثالثة لرئيس الحكومة الإسبانية، في تصريحات نقلتها وكالة “رويترز”، أن بلادها لديها احتياطات مضمونة تعادل 43 يوما من استهلاك الغاز الطبيعي.

في السياق ذاته، طمأن سفير الجزائر في بروكسل محمد حناش الاتحاد الأوروبي بخصوص تموين أوروبا بالغاز بعد انتهاء مدة عقد أنبوب الغاز الأورو-مغاربي الذي كان يزود إسبانيا مرورا بالمغرب.

وأكد توفيق حكّار في وقت سابق أن أنبوب “ميدغاز” الذي اختارته الجزائر لتزويد إسبانيا بالغاز الطبيعي، بدل الأنبوب المار عبر الأراضي المغربية، سيكون كافيا لإمداد الدولة الإسبانية بالكميات المتعاقد عليها من الغاز، مشيرا إلى أنه بالإمكان تزويد الشريك الإسباني بكميات أخرى في حال طلب ذلك، باعتبار أن الجزائر تمتلك مصنعا لتمييع الغاز وبإمكانها توفير طلبات إسبانيا في ظرف يوم واحد.

شاركنا رأيك