الرئيسية » الأخبار » مؤسسة مالية عالمية: الحكومة الجزائرية كانت سريعة في احتواء جائحة كورونا

مؤسسة مالية عالمية: الحكومة الجزائرية كانت سريعة في احتواء جائحة كورونا

حكومة جراد كانت بنك سريعة في احتواء جائحة كورونا

يرى البنك العالمي في تقريره الاقتصادي الأخير عن الجزائر، أن ردّ الفعل السياسي لحكومة عبد العزيز جراد تجاه جائحة وباء كورونا كان سريعا، بتخصيصها 3.7 مليار دينار لقطاع الصحة أي ما يعادل 473.6 مليون دولار.

وجاء في التقرير، أنّ الحكومة الجزائرية خصّصت للمعدات الطبية 16.5 مليار دينار أي ما يعادل 128.9 مليون دولار، أما للمكافآت المخصصة للعاملين فيها فخصصت 8.9 مليار دينار أي ما يعادل 69.5 مليون دولار.

وأشاد البنك باستيراد كميات كبيرة من المنتجات والمعدات الصحية التي بسطت لها الحكومة الإجراءات لتسهيل المبادلات، وكذلك إنشاء مستشفيات محلية والاستعانة بشركات مملوكة للدولة للمساهمة في المجهود الوطني لمواجهة الجائحة.

وسلّط التقرير الضوء على الإجراءات التي اتخذتها الجزائر لتخفيف الالتزامات المالية للأفراد والشركات وزيادة السيولة بما في ذلك تأجيل التصريح ودفع ضرائب الدخل للأفراد والشركات باستثناء المؤسسات الكبرى، وتخفيف المواعيد النهائية التعاقدية والعقوبات للمؤسسات التي تعاني من تأخيرات في إنجاز الأشغال العمومية.

كما تحدّث المصدر ذاته، عن الإجراءات المصرفية المتخذة من طرف الحكومة، بحيث تم تخفيض سعر الفائدة لبنك الجزائر من 3.5 بالمائة إلى 3.25 بالمائة في 15 مارس، ثم إلى 3 بالمائة في 30 أفريل وخفض معدل الفائدة الاحتياطي من 10 إلى 8 بالمائة في 15 مارس ثم إلى 6 بالمائة في أفريل و3 بالمائة في سبتمبر.

وثمّن التقرير ذاته، التخفيف من نسب الملاءة والسيولة والقروض المتعثرة للبنوك، بالإضافة إلى تمديد بعض القروض دون مخصصات إضافية.

 

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.