الرئيسية » الأخبار » حمس: إقصاء مرشحينا اعتداء صارخ على الدستور وتزوير قبلي للانتخابات

حمس: إقصاء مرشحينا اعتداء صارخ على الدستور وتزوير قبلي للانتخابات

حمس: إقصاء سعيد مرشحينا اعتداء صارخ على الدستور وتزوير قبلي

اعتبرت حركة مجتمع السلم “حمس” الاتهامات التي استندت عليها السلطة المستقلة للانتخابات وأيدتها المحاكم الإدارية ومجلس الدولة لإقصاء مرشحي الحركة في التشريعيات، انتهاكا صارخا للدستور وتعد على كرامة المعنيين ومساس واضح بحقوقهم الأساسية، واصفة ما تعرضت له بالتزوير القبلي.

وأكدت الحركة في بيان لها بأن السلطة المستقلة للانتخابات قامت بإسقاط 30 مرشحا من 20 قائمة تم إيداعها من أصل 60 قائمة، الأمر الذي اعتبرته مخالفا للمادتين 34و41 من الدستور وأحكام القانون العضوي للانتخابات والمادة الأولى من قانون العقوبات.

وحمّل الحزب الإسلامي السلطة المستقلة للانتخابات ورئيسها محمد شرفي المسؤولية كاملة تجاه ما وصفه بالظلم الذي طال مرشحيها، كما شكك في حقيقة الصلاحيات والاستقلالية التي تتمتع بها سلطة شرفي.

وأشار البيان ذاته، إلى أن المبررات التي قدّمتها سلطة شرفي لإقصاء مرشحي حمس، تتمثل أغلبها في تقارير أمنية سلبية ليست في صالح المرشح دون توضيحها أو معرفة حقيقتها، وتصرفات منافية للسلوك الحضاري دون توضيحها، والرجوع والاستناد إلى قضايا في حق منتخبين محليين لهم فيها البراءة بالإضافة إلى اتهامات أخرى دون أحكام قضائية.

وندّد البيان الذي يحمل توقيع عبد الرزاق مقري، بما اعتبره انتهاكا لمصداقية مؤسسات الحركة المحلية التي صادقت على القوائم وإمضاء رئيس الحركة الذي اعتمدها، كما أشاد البيان بالمقصيين مؤكدا بأنهم أبناء الحركة ومناضليها وليسوا ممن تعرفت عليهم خلال الانتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.