الرئيسية » الأخبار » حمس تحدد موعد إعلان موقفها من المشاركة في الرئاسيات

حمس تحدد موعد إعلان موقفها من المشاركة في الرئاسيات

حمس تعلن موقفها من المشاركة في الرئاسيات يوم 27 سبتمبر

مراد بوقرة

حددت حركة مجتمع السلم تاريخ 27 سبتمبر الجاري موعدا للكشف عن موقفها من المشاركة في رئاسيات 12 ديسمبر القادم ، معلنة أن قرارها سيتخذ على مستوى مجلس الشورى الوطني الذي سيعقد في دورة استثنائية بطلب من المكتب التنفيذي .

قالت حركة مجتمع السلم، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنها تعتبر تنظيم الانتخابات الرئاسية في الجزائر ممرا ضروريا لضمان مستقبل الحريات والديمقراطية وتحويل المطالب الشعبية إلى سياسات تنموية واجتماعية تنهي الأزمة الاقتصادية وتحسن معيشة المواطنين وتحقق نهضة البلد .

وحذرت الحركة في بيانها من الفشل للمرة الثالثة في تنظيم الانتخابات الرئاسية، معتبرة ذلك إن حدث مضرة بالبلد، مؤكدة في ذات السياق أن إفراز الانتخابات لرئيس مخدوش الشرعية، ستجعل مؤسسات الدولة معزولة وغير قادرة على مواجهة المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدولية المتوقعة .

بيان حركة حمس تطرق الى الاعتقالات السياسية لنشطاء الحراك كما وصفهم، معتبرا إياها ممارسات خاطئة تعرقل شروط التهدئة لتنظيم الرئاسيات، داعيا إلى إطلاق سراحهم وحماية الحريات الفردية وضبط النفس وتقبل الرأي الآخر في أي مستوى كان.

كما ثمنت الحركة استمرار الحراك الشعبي كضمانة أساسية لنجاح الانتقال الديمقراطي وحماية الإرادة الشعبية، مع ضرورة المحافظة على السلمية والابتعاد عن الشحن الأيديولوجي والسياسي والتركيز كلية على ضمانات نزاهة الانتخابات ورحيل رموز النظام السياسي البائد على حد وصفها.