الرئيسية » الأخبار » “حمس” تكشف سبب رفضها منح الثقة لمخطط عمل الحكومة

“حمس” تكشف سبب رفضها منح الثقة لمخطط عمل الحكومة

"حمس" تكشف سبب رفضها منح الثقة لمخطط عمل الحكومة

صادق نواب المجلس الشعبي الوطني، أمس الخميس، على مخطط عمل الحكومة الذي عرضه الوزير الأول أيمن بن الرحمان.

وصوت 318 نائبا بـ”نعم” على مخطط عمل الطاقم الحكومي، فيما صوتت المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم والتي قدر عدد نوابها داخل قبة زيغود يوسف بـ65 نائبا بـ”لا”.

وأوضحت المجموعة البرلمانية للحزب المعارض الوحيد داخل المجلس الشعبي الوطني، في بيان لها، أنها رفضت منح الثقة لمخطط عمل الحكومة، لعدة أسباب سجلتها من خلال “دراسة معمقة لمضمون المخطط”.

ومن بين الأسباب التي ذكرتها الحركة، عدم اعتماد المخطط لتقييم ما وصلت إليه الحكومة السابقة، مشيرة إلى أن هذا الأمر يضع البلاد في حالة من التيهان المستمر.

وسجلت “حمس” تحفظا كبيرا على “غياب أصول التخطيط في الوثيقة المعروضة، كالآجال الزمنية والميزانية المرصودة، بالإضافة إلى غياب الأرقام المعبرة عن المستهدفات” مما يزيد حسب الجهة ذاتها من حالة الغموض التي تكتنف المستقبل التنموي للبلاد بوعود غير قابلة للقياس.

في السياق ذاته، أشارت الحركة إلى تغييب المخطط للآليات الواضحة لمعالجة أولويات الشعب الجزائري خصوصا ما تعلق بتهاوي القدرة الشرائية وضعف البنية الاقتصادية والارتفاع الكبير لمعدلات البطالة والتضخم وأزمة السكن، وكذا عدم وجود أي مقاربة ورؤية واضحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقالت الجهة ذاتها، إنها سجلت تراجعا كبيرا وغريبا في التوجه نحو مكافحة الفساد ونهب المال العام ومحاسبة المفسدين وانعدام أي مبادرة للقضاء على الديموقراطية وتعزيز الشفافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.