الرئيسية » الأخبار » حمس لا تستبعد دعمها مرشحا توافقيا

حمس لا تستبعد دعمها مرشحا توافقيا

عبد الرزاق مقري

 يبدو أن حركة حمس لم تحسم بعد موقفها من الرئاسيات، فالبرغم من حديث رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، عن عدم مشاركة الحزب في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر ونفيه دعم أي مرشح حتى لو كان  توافقيا،

إلا أن القيادي في حركة مجتمع السلم ناصر حمدادوش أكد أن الحركة لم تقل كلمتها بعد بخصوص دعم مرشح للانتخابات الرئاسية، معتبرا أن حمس تبحث عن المصلحة الوطنية بعيدا عن التموقع.

وأوضح ناصر حمدادوش في حديثه مع موقع الحوار، أن الأهم في هذه المرحلة، إنقاذ البلاد من الانسداد السياسي الذي تعيشه  منذ أزيد من 7 أشهر، بإجراء إنتخابات نزيهة ينتج عنها رئيسا شرعيا ستدعمه الحركة ،

. وأضاف المتحدث أن قرار الحركة عدم الدخول في هذا المسار يجب أن لا يشيطن، بل هي مواقف سياسية قد تصيب وقد تخطئ على غرار إنسحاب الحركة من سباق العهدة الخامسة لأنها لم تكن فرصة حقيقية حسبه للتغير، وهو ما جاء ليؤكده الحراك فيما بعد .

 .في ذات السياق ، أوضح القيادي في حركة حمس،أن تشكيلته السياسية لا تزال تكافح لإرساء الديمقراطية، مشيرا إلى أن الشروط الضرورية لإجراء انتخابات نزيهة ديمقراطية لم تتحقق بعد .