الرئيسية » الأخبار » حنون تدافع عن خليدة تومي وتصرح: هناك ثورة مضادة فرضت استمرار نفس النظام

حنون تدافع عن خليدة تومي وتصرح: هناك ثورة مضادة فرضت استمرار نفس النظام

لويزة حنون: تلبية المطالب الاجتماعية حماية لسملية الحراك

قالت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، اليوم الإثنين، إن هناك ثورة مضادة تحركت منذ شهر أفريل 2019 ضربت المكاسب الديمقراطية وفرضت استمرار نفس النظام.

وأكدت حنون في مقطع فيديو نشر عبر صفحة الحزب أن هذه “الثورة المضادة” تفرض “تقهقرا في مجال المكاسب الصغيرة التي انتزعتها المرأة الجزائرية.”

وأضافت بخصوص حقوق المرأة: “فيما يتعلق بالانتخابات سمعنا ضجة كبيرة بخصوص المناصفة في القوائم الانتخابية لكن بعدها تكون القائمة مفتوحة.. ففي 2007 كنا الحزب الوحيد الذي طبق في قوائمه المناصفة بين الرجال والنساء ووضعنا مناضلات على رأس القوائم.”

وأردفت: “وهذا إنجاز سيسجله لنا التاريخ لأن حزب العمال ديمقراطي ويناضل من أجل المساواة وهو حزب اشتراكي ويحارب الاضطهاد لتحقيق المواطنة الكاملة للمرأة.”

الدفاع عن خليدة تومي

وطالبت الأمينة العامة لحزب العمال بإطلاق سراح الوزيرة السابقة خليدة تومي التي تعرضت –حسبها- للظلم والانتقام.

وصرحت حنون: “حبس خليدة تومي ظلم وهي ضحية انتقام بشع وتعجيل اعتقالها كان بسبب تصريحات نارية انتقدت فيها المسؤول وقتها على إدخالي الحبس”.

وتابعت: “لذلك نطالب بقوة بإطلاق سراح المناضلة خليدة تومي لأن مكانتها في النضال السياسي والديمقراطي من أجل حقوق المرأة.”

قانون الأسرة “جائر”

وانتقدت الأمينة العامة لحزب العمال قانون الأسرة قائلة: “اتفقنا أنا وخليدة تومي على أن أكبر عنف يمارس على المرأة الجزائرية هو قانون الأسرة لأن بسببه تخلق مختلف أشكال اضطهاد المرأة الجزائرية”.

ووصفت حنون قانون الأسرة بالظلامي والجائر في حق المرأة وهو يكرّس –حسبها- اللامساواة بين المرأة والرجل ويؤثر على وجود المرأة في الحياة السياسية.

وأوضحت بخصوص وضع المرأة اليوم: “صحيح أن المرأة موجودة اليوم في كل المجالات وهي نتيجة طبيعية لأن المرأة الجزائرية “مضطهدة” وتسعى للبحث عن إثبات مكانتها.”

وأكدت حنون في مداخلتها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة أن المساواة الوحيدة الموجودة في المجال السياسي بالنسبة للمرأة هي “المساواة في القمع”.

1 أفكار بشأن “حنون تدافع عن خليدة تومي وتصرح: هناك ثورة مضادة فرضت استمرار نفس النظام”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.