الرئيسية » الأخبار » خارجية الاحتلال الإسرائيلي تستفز الجزائريين بصورة مفبركة

خارجية الاحتلال الإسرائيلي تستفز الجزائريين بصورة مفبركة

نشرت صفحة إسرائيل تتكلم بالعربية التابعة لوزارة خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي، صورة مفبركة على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن جواز سفر جزائري فوق علم الكيان الصهيوني ومرفوقة بتعليق” أنا عربي وأدعم إسرائيل”.

وكتبت الصفحة إلى جانب الصورة المفبركة “مواطن جزائري يرسله دعمه لإسرائيل.”

للإشارة لجأ أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إلى استفزاز الجزائريين، في وقت سابق، بعد ساعات فقط من تصريح الرئيس عبد المجيد تبون ووقوفه ضد التطبيع العربي مع دولة الاحتلال، من خلال نشر صورة مركبة لثلاثة أطفال اثنين منهم بعلم الكيان الصهيوني ويتوسطهم ثالث يحمل العلم الجزائري.

وأرفق أفيخاي أدرعي الصورة المركبة على منشوره في صفحته على الفايسبوك بتعليق: ”صورة نشرها أحد سكان ‫الجزائر تروي قصة التعاطف الإنساني الذي تشهده منطقتنا هذه الأيام بعيدًا عن حملات التحريض والمزايدة التي يطلقها البعض خاصة الإعلاميين منهم…ولكن واضح أن الشعب البسيط يستحق التقدير أكثر من بعض المشاهير…”

ونشرت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” التابعة لوزارة خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي نفس الصورة وكتبت “التعاطف يجمعنا حتى لو فرقتنا الحدود”.

للتذكير لم تسمح الجزائر، الأسبوع، للرحلة “إل واي 555” القادمة من تل أبيب إلى مدينة الرباط المغربية، بالمرور عبر أجوائهما، مجبرة إياها على اتخاذ مسار غير مباشر.

واتخذت الرحلة مسارا شماليا يمر بالبحر الأبيض المتوسط عبر المجال الجوي اليوناني، ثم الإيطالي ومنه إلى الإسباني، وأخيرا إلى العاصمة المغربية، نظرا لإغلاق تونس والجزائر أجوائهما أمام طيران الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت هذه أول رحلة تجارية مباشرة بين دولة الاحتلال الإسرائيل والمغرب، وانطلقت من مطار بن غوريون في تل أبيب متوجهة إلى الرباط، وعلى متنها وفد إسرائيلي-أمريكي ترأسه صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره غاريد كوشنر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.