الرئيسية » الأخبار » النائب العام لمجلس قضاء العاصمة.. مطالب القضاة مشروعة لكن طريقة التعبير عنها خاطئة

النائب العام لمجلس قضاء العاصمة.. مطالب القضاة مشروعة لكن طريقة التعبير عنها خاطئة

دعا النائب العام لمجلس قضاء العاصمة سيد أحمد مراد القضاة المضربين لتأجيل مطالبهم إلى غاية تفويت مواعيد هامة تنتظر البلاد في إشارة منه إلى الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 من شهر ديسمبر المقبل، مشددا على ضرورة  التعقل والتحلي بالحكمة في معالجة مشاكلهم مع الوزارة، وتغليب مصلحة الوطن على مصلحتهم الخاصة.

وثمّنَ المتحدث ذاته مساعي النقابة الحثيثة من أجل تحسين ظروف عمل القضاة والوصول إلى حل يحقق مطالبهم، إلا أنه عبر عن اختلافه مع زملائه في الطريقة التي اختاروها لنقل انشغالاتهم التي نتج عنها شلل في العمل القضائي وتأجيل الكثير من المواعيد مع المتقاضين.

وبرر النائب العام لمجلس قضاء العاصمة التواجد الأمني في محيط محكمة سيدي امحمد بحكم السمعة التي اكتسبتها نتيجة معالجتها لملفات ثقيلة وهامة ومنازعات قضائية، لكنها لا تشكل استثناء كونها تسيّر بنفس الطريقة التي تعمل بها باقي المحاكم.

وأشرف النائب العام بمجلس قضاء الجزائر العاصمة على تنصيب وكيل الجمهورية الجديد بمحكمة سيدي امحمد قارة شاكر، كما تم تنصيب قلاتي دنيا رئيسة جديدة للمحكمة نفسها.

وشهد محيط بعض محاكم العاصمة على غرار سيدي امحمد وبئر مراد رايس تعزيزات أمنية كبيرة تزامنا مع فترة تنفيذ الحركة السنوية للقضاة التي مست عدة مناصب في محاكم ومجلس قضاء العاصمة، حيث جرى تنصيب وكيل جمهورية جديد في محكمة حسين داي وكذلك محكمة بئر مراد رايس والشراقة.

وكان أعضاء السلك القضائي على مدار أسبوع قد عبروا عن رفضهم لتنفيذ الحركة ودخلوا في إضراب أقرته النقابة الوطنية للقضاة منذ 10 أيام.