الرئيسية » الأخبار » خبراء يكشفون أكاذيب المغرب بشأن أنبوب الغاز الجزائري وتضع المخزن في ورطة

خبراء يكشفون أكاذيب المغرب بشأن أنبوب الغاز الجزائري وتضع المخزن في ورطة

تقارير إسبانية.. مدريد غير قلقة بعدم تجديد الجزائر لعقد أنبوب غاز "المغرب العربي"

أكد خبراء في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، تحفظت عن ذكر أسمائهم، أن دعم المغرب المزعوم للإبقاء على أنبوب الغاز الرابط بين المغرب العربي وأوروبا والذي تم التعبير عنه مؤخرا من قبل نظام المخزن، عبر مسؤول مغربي رفيع المستوى، عبارة عن أكاذيب محضة.

وبخصوص أنبوب الغاز الرابط بين المغرب العربي وأوروبا، يقول المختصون إن: “الجزائر وبكل سيادة واستقلالية في اتخاذ القرار مازالت لم تقرر تمديده عقب انتهاء العقد الذي يؤطر اقتصادها في أكتوبر 2021”.

ويعمل أنبوب الغاز الرابط بين الجزائر وأوروبا الذي دخل حيز الخدمة سنة 1996، على نقل الغاز انطلاقا من حاسي الرمل باتجاه إسبانيا مرورا بمضيق جبل طارق.

وأوضح الخبراء ذاتهم أن المغرب يدلي بتصريحين كاذبين آخرين حتى وإن لم تكن هذه أولى أكاذيبه، من خلال الخوض في الميدان الاقتصادي عموما الغازي خصوصا والتي يبدو أنه يجهلها، متسائلين على ماذا تستند هذه الأكاذيب.

وأشار المختصون، إلى أن فائدة كبيرة يجنيها المغرب من مرور أنبوب الغاز نحو أوروبا، علما أنه يضخ 800 مليون متر مكعب من الغاز لاحتياجاته الخاصة التي تضاف إلى الرسوم التي يفرضها في إطار حقوق مرور أنبوب الغاز.

ويؤكد الخبراء أن المغرب يدرك الفائدة الكبيرة للأنبوب لذلك، لذلك يصر على زيادة طاقاته، مذكرين بأن الجزائر تصدر الغاز أيضا من خلال أنبوب آخر جديد والمتمثل في أنبوب “ميدغاز” انطلاقا من بني صاف.

وبعد أن تداولت صحف إسبانية وأخرى عربية، نية المغرب في وقف المفاوضات لتجديد خط الغاز الرابط بين الأراضي الاسبانية والمغربية، فتحت التساؤلات حينها حول مصير أنبوب الغاز الجزائري المار عبر الأراضي المغربية، وأصبح الموضوع مادة خصبة للشائعات.

في هذا الصدد، أكدت المديرة العامة للمكتب الوطني المغربي للهيدروكاربورات والمعادن أمينة بن خضرة، أن الدولة المغربية تدعم مواصلة عمل الأنبوب الذي ينقل الغاز من الجزائر نحو إسبانيا مرورا بالتراب المغربي.

وأوضحت المسؤولة المغربية رفيعة المستوى، في تصريح للموقع المتخصص Maroc le jour نقله الموقع الروسي “RT” أن موقف المغرب، واضح جدا في هذا الخصوص، وسبق أن عبر عنه في محادثات خاصة وتصريحات علنية.

وأبرزت أمينة بن خضرة، أن هذا الأنبوب بمثابة أداة للتعاون الإقليمي، وسيوفر نقل الغاز بأسعار عبور تنافسية نحو أوروبا لا توفرها أي قناة أخرى.

عدد التعليقات: 1

  1. جنيرالاتكم هم الكذابين يسرقون أموال الشعب الجزائري المسكين.كاتب بائس يعبر عن صحافة المرقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.