span>خبر سار يريح بلماضي قبل كأس إفريقيا كمال بوزار

خبر سار يريح بلماضي قبل كأس إفريقيا

تنفس الناخب الوطني جمال بلماضي الصعداء بعد أن كشفت الفحوص الطبية التي خضع لها الظهير الأيسر، ريان آيت نوري، الذي تعرض لالتواء في الكاحل خلال آخر  مواجهة له رفقة ناديه وولفرهامبتون الانجليزي.

وجاءت نتائج الفحوص مطمئنة لريان آيت نوري، بعدما أظهرت نتائج الأشعة بأن إصابته ليست خطيرة، ولا يوجد ما يمنعه من أن يكون أحد أهم أسلحة المنتخب الجزائري في كأس أمم أفريقيا التي ستقام في كوت ديفوار في الفترة بين 13 جانفي و11 فيفري المقبل.

وترك آيت نوري أرضية الميدان في الدقيقة (19)، ليحل مكانه زميله الأيرلندي مات دوهيتري، في مواجهة انهزم فيها “الذئاب” بنتيجة (3-2) في إطار مباريات الجولة الثالثة عشرة من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأظهر نتائج الفحص الطبي أيضا، بأن ريان آيت نوري بإمكانه المشاركة في التربص التحضيري الذي سيقيمه المنتخب الجزائري في إحدى الدول الإفريقية استعدادا للكان شهر ديسمبر المقبل.

وسيغيب آيت نوري عن الملاعب لمدة 4 أسابيع وبذلك، لديه فرصة كبيرة لخوض بعض الدقائق مع فريقه قبل الوصول إلى معسكر منتخب الجزائر؛ إذ تتزامن فترة عودته للميادين مع إجراء عدة مباريات في الدوري الإنجليزي.

ويعتبر آيت نوري قطعة أساسية في تشكيلة المدرب بلماضي وذلك بشغله منصب ظهيرأيسر، حيث يعتبر الخيار الأول لمدرب “الخضر”، وهو ماجعل الطاقم الفني للمنتخب الجزائري يحيل بن سبعيني إلى منصب مدافع وسط، لفسح المجال أمام آيت نوري لشغل منصب لاعب رواق.

شاركنا رأيك