الرئيسية » أسلوب حياة » خبيرة تغذية تحذر من الاستحمام بالماء الدافئ بعد تناول الطعام 

خبيرة تغذية تحذر من الاستحمام بالماء الدافئ بعد تناول الطعام 

كشفت خبيرة تغذية عن مخاطر صحية تكمن في الذهاب للاستحمام بالماء الدافئ بعد تناول الطعام مباشرة.

وقالت شيلبا سينغ أخصائية التغذية السريرية من مستشفى فاطمة في لكناو الهندية، إنه وعلى الرغم من أن الحصول على حمام دافئ لطيف بعد أن تملأ معدتك ببعض الطعام اللذيذ يبدو جذابا للغاية، إلا أنه يجب تجنبه كونه يسبب بعض المشاكل لصحتك.

وأضافت لموقع onlymyhealth أن الاستحمام بعد تناول وجبة دسمة على وجه الخصوص يمكن أن يسبب عسر الهضم ويؤثر على عمل الجهاز الهضمي، ما قد يؤثر على صحتك بعدة طرق ويسبب بشكل رئيسي تقلصات في المعدة ومشاكل في الهضم.

لماذا الاستحمام بعد تناول الطعام أمر سيئ؟

توضح سينغ أن عملية أخذ الحمام الدافئ تسمى الإجراء عالي الحرارة الذي يتم تحفيزه في جسمك، وهي عملية تزيد من درجة الحرارة داخل جسمك بمقدار درجتين تقريبا، ونتيجة لذلك، فإنه يؤثر على عملية الهضم وتوازن الإنزيمات الموجودة في معدتك.

وتضيف أن الحمام الدافئ ينطوي على تأثيرات إيجابية على جسمك، كأن يحفز جهاز المناعة، ويريح الجهاز العصبي، وينشط الغدد العرقية التي تطرد السموم الضارة من جسمك.

لكنها تحذر من أنه عندما تستحم بعد الوجبة، لا تتم هذه العمليات، ونتيجة لذلك يمكن أن تزيد درجة حرارتك وتؤدي إلى خلل في تدفق الدم المتجه إلى أعضاء الجهاز الهضمي.

كذلك، وبحسب سينغ، يمكن أن يؤدي الاستحمام بعد الأكل أيضا إلى زيادة معدل ضربات القلب مما يتسبب في الشعور بعدم الراحة في معدتك، ويربك عقلك.

وبشكل عام، أحصت سينغ 6 تأثيرات للاستحمام بالماء الدافئ بعد الأكل، وقالت إنه يمكن أن يسبب الكسل، ويزيد من تدفق الدم في الجهاز الهضمي، ويزيد من درجة حرارة الجسم بمقدار 1-2 درجة، ويسبب انتفاخ في الجسم، ويزيد من خطر التشنجات والضغط على صدرك، ويزيد من فرص الإصابة بالحموضة المعوية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.