span>خبير في علم الفيروسات: يجب الإسراع في فرض الدفتر الصحي لدخول الفضاءات العمومية إيمان مراح

خبير في علم الفيروسات: يجب الإسراع في فرض الدفتر الصحي لدخول الفضاءات العمومية

في الوقت الذي يواصل فيروس كورونا وسلالاته تخليف الضحايا، مازالت نسبة التلقيح في الجزائر منخفضة.

وفي هذا الصدد، دعا الخبير في علم الفيروسات محمد ملهاق إلى فرض الدفتر الصحي للدخول إلى الفضاءات العمومية.

وأكد ملهاق في تصريح لإذاعة سطيف، اليوم الجمعة، أن اقتراح فرض الدفتر الصحي لدخول الفضاءات العمومية المغلقة يعتبر إيجابيا، على أن يتم الإسراع في تحديده ووضع التقنيات الخاصة به للمراقبة والمتابعة.

وكشف الخبير الجزائري أن 25% فقط من الأشخاص تلقوا التلقيح حاليا في الجزائر، “وهي نسبة غير كافية لمواجهة الموجة الرابعة أو تحقيق المناعة الجماعية”.

في السياق، نفى المتحدث الشائعات المتداولة عن أن لقاح كورونا يسبب العقم، موضحا أنها مغالطات وأخبار كاذبة ولا وجود لأي مبرر علمي لها.

الأمور معقدة

قال خبير الفيروسات محمد ملهاق إن تكاثر الفيروسات الموسمية والشتوية، مع انتشار متحور “دلتا” الذي مازال مسيطرا، عقد الأمور.

وأكد ملهاق في السياق ذاته أن الوضعية الوبائية “أصبحت مؤخرا متسارعة بعد أن كانت مستقرة، مع ارتفاع حالات الإصابات والوفيات وحالات الاستشفاء”.

وقال ملهاق: “تقريبا نحن نعيش الفترة نفسها قبل الموجة الثالثة مع الظروف ذاتها، لذلك نتوقع ارتفاع حالات الإصابة خلال أيام”.

متحور “أوميكرون” خطير؟

وأوضح خبير الفيروسات محمد ملهاق أن نتائج أولية أكدت أن سلالة “أوميكرون” غير خطرة، ولم يتم تسجيل حالات وفيات بها.

 

ودعا ملهاق إلى عدم التهويل، خصوصا أنه لم يتم الحصول بعد على أبحاث منشورة متخصصة عنها، وكل ما يقال دراسات أولية.

ورجّح الخبير الجزائري إمكانية وجود المتحور الجديد في الجزائر، إلا أنه نبّه إلى أهمية التعامل مع “دلتا” قبل “أوميكرون”، لأنه هو السائد حاليا.

شاركنا رأيك