الرئيسية » الأخبار » خبير كندي يتعجب من قلة السياح بالجزائر ويؤكد أنها وجهة فريدة

خبير كندي يتعجب من قلة السياح بالجزائر ويؤكد أنها وجهة فريدة

أبدى رائد الأعمال التقني وخبير السفر المشهور في كندا، ماثيو كيرز، تعجّبه من استقطاب الجزائر لعدد قليل فقط من السياح، بالرغم من جمال الطبيعة.

ونقلا عن المقال الذي نشرته منصة Ein Press Wire، قال خبير السفر عن الجزائر هي الوجهة التي تجدر زيارتها إن أردت أن تخرج عن المسار المعتاد.

وتحدّث كيرز، عن الأماكن والأمور التي من الممكن أن تجعل أي أحد يزور الجزائر ولو لمرّة واحدة في حياته.

وفي محاولة للتشجيع على زيارتها، أشار خبير السفر إلى أن هناك أماكن جذب سياحية في الجزائر “لا تتواجد في أي مكان في العالم”.

وفي وصفه للمناظر الطبيعية في البلاد، أبدى رائد الأعمال إعجابه بالتنوع الطبيعي فيها، من الجبال المغطاة بالثلوج في الشمال، إلى الكثبان الرملية حول تيميمون، والجبال الحمراء في الصحراء وكذا “الساحل المذهل”.

إعجاب بالهندسة والآثار الرومانية

ولم يغفل كيرز، الهندسة المعمارية التي تتزين بها أغلب المدن الجزائرية، مسلطا الضوء على مدينتي الجزائر وقسنطينة.

ودعا المتحدث ذاته، إلى استكشاف “الجانب الفريد” للمدينتين، خصوصا ما تعلّق بقصبة الجزائر والجسور المعلقة الشهيرة بقسنطينة، كما أوصى بزيارة عنابة، قائلا “إنها مدينة متوسطية تتميز بحياة ليلية مفعمة بالحيوية وكهوف تحت الماء تخطف الأنفاس”.

وحسب المصدر ذاته، فإن كيزر وقع في حب المواقع الرومانية في الجزائر التي مازالت محفوظة بالقرب من سطيف وتيمقاد، قائلا “إنهما تقدمان للجمهور رحلة عبر الزمن لأي شخص يمسح أرض الأماكن التي خلفها مرور الرومان”.

ودعا الخبير الكندي مجددا إلى زيارة الجزائر قبل أن تصبح وجهة سياحية جماعية، مشيرا إلى مدينتي جميلة وتيمقاد حيث لا يتواجد بهما أي سائح تقريبا.

من جهة أخرى، لفت المتحدث ذاته، إلى أمر آخر يضفي على الجزائر ميزة أخرى تجعله بلدا يستحق الزيارة، وهم السكان الذين وصفهم بأنهم “أناس مرحبون ودافئون ويسعدون باستقبال السياح الأجانب ومستعدون لمساعدتهم وإخبارهم عن تاريخهم وثقافتهم”، موصيا بالاختلاط بهم.

عدد التعليقات: 1

  1. بلادنا. ماشء الله من اجمل. اليلدان. لي انعم بها. ربي سبحاانو. نحن الجزايرين. ممكن. عقلييتنا متسمحش نتعاملو مع السواااح لاننا محافضين. بغض النضر. على انو حتى الحكومات. المتعاقبه. لا تكتر لتطوير. السيااحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.