الرئيسية » الأخبار » خطوة فرنسية جديدة في ملف الذاكرة والأرشيف الجزائري

خطوة فرنسية جديدة في ملف الذاكرة والأرشيف الجزائري

كلف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤرخ بنجامين ستورا رسميا بمهمة تباحث ملف الذاكرة مع الجزائر لتعزيز المصالحة بين الشعبين الفرنسي والجزائري، حسبما أعلنت عنه الرئاسة الفرنسية.

وأوضح الإيليزي أن نتائج هذه المهمة تصدر نهاية العام.

وتتيح هذه المهمة إجراء عرض عادل ودقيق للتقدم المحرز في فرنسا في ما يتعلق بذاكرة الاستعمار، وكذلك للنظرة إلى هذه الرهانات على جانبي البحر الأبيض المتوسط.

ويُعد المؤرخ ستورا أحد أشهر الخبراء المتخصصين بتاريخ الجزائر عامة والثورة التحريرية بشكل خاص، ولد في قسنطينة عام 1950.

بن جامان ست

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد كلف الأسبوع الماضي المستشار لدى رئاسة الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني والذاكرة الوطنية المؤرخ عبد المجيد شيخي للعمل مع الجانب الفرنسي على الملفات المتعلقة بالذاكرة الوطنية واسترجاع الأرشيف الوطني.

وأوضح تبون أن المؤرخَين الجزائري والفرنسي سيعملان سويا وتحت الوصاية المباشرة لرئيسي البلدين في سبيل الوصول إلى الحقيقة.

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.