خلاف بين الجزائر ومصر بشأن الملف الليبي والرئيس تبون يوضح موقف الجزائر
خلاف بين الجزائر ومصر بشأن الملف الليبي والرئيس تبون يوضح موقف الجزائر أميرة خاتو

خلاف بين الجزائر ومصر بشأن الملف الليبي والرئيس تبون يوضح موقف الجزائر

تحدّثت تقارير إعلامية عن اختلاف الرؤى بين الجزائر ومصر بخصوص الملف الليبي.

ونقل موقع “العربي الجديد”، عن مصدر دبلوماسي مصري، أن العلاقات بين الجزائر والقاهرة تعرف خلافات بخصوص الأزمة الليبية بسبب تباين الرؤى.

ويرى الدبلوماسي المصري ذاته، أن رئيس الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة يتودّد إلى الجزائر، الأمر الذي بدا جليا بعد استقباله من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وتأكيده على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية ورفض مدّ المرحلة الانتقالية.

وأفادت المصادر ذاتها، أن المسؤولين المصريين “صُدموا بترحيب الجزائر واستقبالها للدبيبة، رغم علمها بتوتر العلاقات بين الأخير والقاهرة، لاسيما وأن اللقاء تمحور حول دعم الجزائر للدبيبة بدل إقناعه بتسليم مهامه لحكومة باشاغا التي تدعمها القاهرة.

ووفقا للدبلوماسي ذاته، فإن توتر العلاقات بين الجزائر ومصر بلغ ذروته نهاية شهر فيفري الماضي، بعد أن أعلنت الجزائر تشكيل مجموعة “جي 4″، التي تضم نيجيريا وإثيوبيا وجنوب إفريقيا إلى جانب الجزائر، التي تعتبر هيئة اقتصادية وإستراتيجية هامة لم تدع إليها القاهرة.

واعتبرت مصر، هذه الخطوة، استهدافا لمصالحها، لاسيما وأن هذا التحالف يضم إثيوبيا.

من جهته، تحدّث رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، عن الأزمة الليبية، لافتا إلى أن الجزائر طرف فعال في القضايا الإقليمية.

وقال تبون، إن استشارة الجزائر ضرورية في قضايا الساحل وليبيا والمتوسط وغيرها.

وأوضح رئيس الجمهورية، أن السلطات الجزائرية بصدد دراسة الأوضاع لتنظيم مؤتمر دولي لحل الأزمة الليبية، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الجزائر لن تعقد أي مؤتمر من شأنه تفريق شمل الدول العربية.

وقال الرئيس، إن دولة مصر تعدّ دولة شقيقة بأتم معنى الكلمة، “باعتبارها قطبا أساسيا في القومية العربية إلى جانب الجزائر والسعودية”.

شاركنا رأيك