الرئيسية » الأخبار » داءُ الكلَب يقتل 15 شخصا سنويا

داءُ الكلَب يقتل 15 شخصا سنويا

وفاة أكثر من 15 شخص سنويا بداء الكلب

سجلت الجزائر 900 إصابة بداء الكلَب تسببت في وفاة 15 حالة من بينهم أطفال تقل أعمارهم عن 14سنة.

وقال المكلف بمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان بوزارة الصحة، الدكتور علي طراد، اليوم الأحد، إنه استنادا لإحصائيات 2019 فالولايات الأكثر تضررا من الإصابة بداء الكلَب هي المدية وعين دفلى وبسكرة ووهران وسكيكدة  والبيض وتيسمسيلت وتيارت ومستغانم وخنشلة والمسيلة وبجاية والعاصمة وعين تموشنت وتيبازة وعنابة وغرداية والوادي.

وأكد الدكتور طراد أن منظمة الصحة العالمية التي تحتفي هذه السنة بهذا اليوم تحت شعار “التعاون-التوعية-التلقيح-القضاء” إلى وقاية المجموعات من هذا الداء للحد من حالات الوفاة التي يتسبب فيها في العالم.

وللتصدي لداء الكلَب شدّد الدكتور طراد على ضرورة استعمال اللقاح والذي يعتبر أنجع إستراتيجية.

ومن جهة أخرى أوضح المتحدث ذاته، أن لقاح الكلاب يُساهم في خفض نسبة الإصابات وضمان التكفل الجيد بالأشخاص الذين يتعرضون إلى العضات.

ويعتبر داء الكلَب من الأمراض المعدية القاتلة، حيث ينتقل الفيروس إلى الأشخاص عن طريق لعاب الحيوانات الأليفة والمفترسة المصابة به لاسيما الكلاب والقطط.

وحسب معطيات المنظمة العالمية فإن داء الكلَب لازال ينتشر عبر 150 دولة في العالم متسببا في وفاة حوالي 60 ألف شخص سنويا معظمهم في آسيا وإفريقيا، و95 بالمائة منهم نتيجة التعرض لعضات الكلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.