الرئيسية » الأخبار » دبلوماسي جزائري يتحصل على وسام ”الشمس المشرقة” الياباني

دبلوماسي جزائري يتحصل على وسام ”الشمس المشرقة” الياباني

دبلوماسي جزائري يتحصل على وسام ”الشمس المشرقة” الياباني

قلدت البعثة اليابانية لدى المنظمة الافريقية، الجزائري اسماعيل شرقي، مفوض السلم والأمن السابق للاتحاد الافريقي وسام “الشمس المشرقة”، بعد إسهاماته في تدعيم العلاقات بين اليابان والاتحاد الإفريقي في مجال السلم.

ويعد وسام “الشمس المشرقة” من رتبة ”نجمة الذهب والفضة” وهو الوسام الأعلى في اليابان، مايؤكد المسيرة المميزة للدبلوماسي الجزائري في خدمة السلم و الأمن في إفريقيا .

وأُسس “وسام الشمس المشرقة” سنة 1875 من طرف الدولة اليابانية، ويُقدم لشخصيات وطنية وأجنبية لعبت دورا هاما في مختلف الميادين.

وأشادت البعثة اليابانية بدور الدبلوماسي الجزائري، واعتبرته  دورا محوريا في مجال السلم والأمن الذي تعاونت فيه اليابان كثيرا مع الدول الإفريقية، مضيفة أنه أحد أعمدة سياستها الخارجية الموجهة نحو افريقيا.

وعمل السفير شرقي حسب البعثة اليابانية، على تسهيل التعاون بين اليابان وإفريقيا في مجال السلم والأمن، كما بادر باقتراح تنفيذ وتقييم مشاريع السلم والأمن في إفريقيا، حيث شاركت اليابان في تمويل صندوق السلم للاتحاد الإفريقي.

و لعب الدبلوماسي الجزائري دورا هاما خلال ندوة طوكيو الدولية حول التنمية في إفريقيا وهي القمة التي ترأست اليابان أشغالها الى جانب شركاء أفارقة و دوليين منذ 1993.

يذكر أن اسماعيل شرقي بدأ مشواره دبلوماسيا بداية الثمانينات، وعين سفيرا خاصا للجزائر في اثيوبيا واريتيريا وجيبوتي، وساهم في صياغة الاتفاق المكرس للهدنة بين البلدين سنة 2000 .

وعُين سفيرا للجزائر لدى الاتحاد الإفريقي، وأشرف على نفس المهمة بجنيف وموسكو.

وتم تعيينه مفوضا للسلم والأمن للاتحاد الإفريقي في أكتوبر 2013، ثم انُتخب لذات المنصب في جانفي 2017 إلى غاية انتهاء عهدته في مارس 2021 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.