span>دراجي: الجزائر تضع “الكاف” في حرج شديد أميرة خاتو

دراجي: الجزائر تضع “الكاف” في حرج شديد

سبقت منافسات كأس أمم إفريقيا “كان” 2025، ضجّة كبيرة في إطار التنافس الشديد على نيل شرف تنظيمها، وخلقت توترا داخل هيئة “الكاف”.

وقدّمت الجزائر طلبا رسميا لدى الهيئة الإفريقية لتنظيم أبرز حدث رياضي في القارة السمراء.

في هذا الصدد، يرى المعلق الرياضي بقنوات “بي إين سبورتس”، حفيظ دراجي، أن الجزائر سبّبت حرجا كبيرا وخلطت أوراق “الكاف”، بسبب منافسات “الشان” التي تجري حاليا.

وأوضح حفيظ دراجي، في مقال نشره موقع “القدس العربي”، أن الأجواء الاستثنائية، سواءَ من حيث التنظيم أو من حيث الحضور الجماهيري، قلبت الموازين، وجعلت كفة تنظيم “كان 2025” متنافسة بين الجزائر والمملكة المغربية التي دخلت المنافسة هي الأخرى بقوة.

وأشار دراجي، أن الجزائر والمغرب يستحقان تنظيم الحدث بحكم نوعية المرافق والبنية التحتية المتطورة التي يتوفران عليها.

وأكد المتحدث أن “انبهار” رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني أنفانتينو ورئيس الاتحاد الإفريقي للعبة باتريس موتسيبي وأعضاء اللجنة التنفيذية لـ”كاف”، بالقدرات التنظيمية الكبيرة التي لاحظوها خلال “الشان” الجاري، يجعل الاختيار صعبا وعقدا، لافتا إلى أن مقاطعة الجامعة المغربية لكرة القدم كأس أمم إفريقيا للمحليين 2022، ترجّح كفّة الجزائر.

وأضاف دراجي أن امتلاك المملكة المغربية، للمقومات والقدرات التي تخوّلها لاحتضان “الكان”، يضع “الكاف” في حرج كونها مطالبة باختيار موضوعي لأفضل ملف تجنبا للشبهات التي أثيرت مؤخرا.

ويرى المعلق الرياضي البارز، أنه في حال اختيار المغرب، تؤكد هيئة موتسيبي التسريبات التي أثارتها الصحافة الجزائرية بخصوص الكولسة التي يقودها المغرب داخل أروقة الهيئة الإفريقية ممّا سيزيد التشكيك في نزاهة الاختيار “رغم أن المغرب يستحق ذلك”.

وأبرز، أن اختيار الجزائر سيجعل الحرج مضاعفا على “الكاف” كون البعض سيذهب للترويج لاستسلام أعضاء اللجنة التنفيذية للهيئة ذاتها لضغوطات الإعلام الجزائري.

ورجّح حفيظ دراجي أن مسألة احتضان “كان” 2025، قد حُسمت منذ زمن لصالح المغرب، فيما سيتم اختيار الجزائر لاحتضان “كان” 2029.

شاركنا رأيك