الرئيسية » الأخبار » دفاع فرعون وتمازيرت يطعن في قرار إيداعهما الحبس المؤقت

دفاع فرعون وتمازيرت يطعن في قرار إيداعهما الحبس المؤقت

دفاع فرعون وتمازيرت يطعن في قرار إيداعهما الحبس المؤقت

طعن دفاعا الوزيرتين السابقتين للبريد والصناعة هدى فرعون وجميلة تمازيرت على التوالي، في قرار إيداعهما السجن المؤقت الذي أصدره مجلس قضاء العاصمة أمس الثلاثاء.

وتم إيداع الطعن لدى المحكمة العليا من أجل استئناف أمر الإيداع الذي أصدرته غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة، بعد استأنف وكيل الجمهورية لدى الغرفة الرابعة على مستوى القطب الجزائي المتخصص بمحكمة سيدي امحمد قرار قاضي التحقيق بوضع هدى فرعون وجميلة تمازيرت تحت الرقابة القضائية.

جدير بالذكر أن هدى إيمان فرعون شغلت منصب وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال من 14 ماي 2015 إلى غاية 14 جانفي 2020 عقب تشكيل الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون لحكومته الجديد بعد شهر من تنصيبه رئيسا للبلاد.

وكانت فرعون توصف بمدللة عائلة بوتفليقة حيث تعد من أكثر الوزراء تعميرا في الحكومة بعد العهدة الرئاسية الرابعة للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وعرف قطاع البريد عدة فضائح خلال فترة استوزارها دون أن يتم فتح تحقيقات أو مساءلات من طرف العدالة طيلة خمسة سنوات قضتها على رأس أهم وزارة تكنولوجية في البلاد.

أما وزيرة الصناعة السابقة جميلة تمازيرت فهي من مواليد 5 نوفمبر 1956، متحصلة على شهادة ليسانس في العلوم المالية من جامعة الجزائر وعلى شهادة ماستر في التسيير في مجال الصناعات الغذائية من معهد العلوم الزراعية بمونبلييه الفرنسية.

وقضت الوزيرة معظم مشوارها المهني في مجال الصناعات الغذائية حيث تقلدت عدة مناصب في المجمع العمومي للصناعات الغذائية كان آخرها الرئيسة المديرة العامة لمجمع “أغروديف”.

 

 

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.