الرئيسية » الأخبار » دفاع نكاز يدعو المجلس الوطني لحقوق الإنسان التدخلَ لوقف التعسف

دفاع نكاز يدعو المجلس الوطني لحقوق الإنسان التدخلَ لوقف التعسف

تقدمت هيئة دفاع الناشط السياسي رشيد نكاز، بشكوى إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان بشأن حبس موكلها رشيد نكاز تعسفيا.

وفي رسالة موجهة إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، نشرتها الصفحة الرسمية للمترشح السابق للإنتخابات الرئاسية رشيد نكاز، طلبت هيئة الدفاع، الإفراج عن موكلها رشيد نكاز، المودع رهن الحبس الاحتياطي منذ 2020/12/04، واعتبرت أن بقاءه رهن الحبس المؤقت قرار تعسفي.

ودعت الهيئة ذاتها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان في رسالتها، التدخل لدى السلطات العمومية، على رأسها رئيس الجمهورية ووزير العدل، للإفراج عن موكلها، الموقوف بطريقة تعسفية منذ 2020/04/04.

واستندت هيئة الدفاع في رسالتها، على قرارغرفة الإتهام القاضي بتمديد الحبس المؤقت لمدة 4 أشهر أخرى من تاريخ إيداع نكاز الحبس، والذي كان من الواجب أن يصدر قبل نهاية أجل التمديد، أي بتاريخ 2020/04/04، بينما صدر قرار غرفة الإتهام بتمديد الحبس لمواصلة التحقيق بتاريخ 2020/04/05.

وسبق أن حذّرت المحامية نبيلة إسماعيل وعضو هيئة الدفاع عن خالد درارني ورشيد نكاز قبل أيام، من تدهور الحالة الصحية للمعتقلين.

وقالت المحامية في تصريح لموقع TSA، إن السجينين يعانيان من سوء التغذية وتدهور صحتهما النفسية بشكل خطير.

كما وجه الناشط السياسي رشيد نكاز قبل أسبوع رسالة إلى وزير العدل بلقاسم زغماتي عرض فيها مساعدة مالية لفائدة ميزانية الإطعام في سجن القليعة، بسبب رداءة الوجبات المقدمة للمعتقلين.

وأوضح الناشط السياسي أن جميع المعتقلين البالغ عددهم أربعة آلاف، يشكون من رداءة الوجبات خاصة بعد منع إحضار الطعام من العائلات منذ شهر مارس الماضي بسبب فيروس كوفيد-19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.