span>دفتر شروط جديد لاستئناف نشاط مصانع تركيب الأجهزة الكهرومنزلية عبد الحميد خميسي

دفتر شروط جديد لاستئناف نشاط مصانع تركيب الأجهزة الكهرومنزلية

يرتقب أن تستأنف مصانع تركيب وتجميع وتصنيع الأجهزة الكهرومنزلية في الجزائر، نشاطها قريبا، إذ يتم التحضير لدفتر شروط جديد.

وحسب “الشروق أونلاين”، يتواجد ملف دفتر الشروط على طاولة وزارة الصناعة التي اجتمعت بـ20 منتجا 3 مرات منذ بداية السنة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه سيتم إعداد محاور عودة المصانع، قبل الإفراج عن النسخة النهائية لدفتر الشروط الذي يرتقب أن يكون جاهزا شهر نوفمبر المقبل.

وعرفت هذه الشعبة في الجزائر غلقا تاما خلال السنوات الأخيرة، لأسباب مختلفة أهمها ملف تركيب السيارات الذي أثر عليها بشكل مباشر.

وقالت “الشروق أونلاين” إن المتعاملين يستعدون لإعادة بعث نشاط تصنيع وتركيب هذه التجهيزات محليا مع ضريبة جمركية مخفّضة، حيث تعادل هذه الرسوم اليوم 30 بالمائة ويطالب المتعاملون بحصرها عند نسبة 5 بالمائة، مع منح تسهيلات أكبر للمتعاملين المحليين في القطاع الذين يرفضون دفتر الشروط الحالي

وأكد أعضاء الجمعية الوطنية لمنتجي التجهيزات الكهرومنزلية، أن دفتر الشروط لم يدخل حيز التنفيذ بسبب العراقيل والصعوبات التي تضمنها والمغالطات التي احتواها في احتساب نسبة الإدماج.

وأوضح عضو من جمعية المنتجين أن أسعار التجهيزات الكهرومنزلية والإلكترونية شهدت ارتفاعا حادا خلال الأشهر الأخيرة بلغ 50 بالمائة مقارنة مع سنة 2018 بالنسبة للتلفاز والثلاجات وتجاوزها بالنسبة لتجهيزات أخرى، بفعل الغلق الذي تشهده هذه الشعبة، والتي تضم اليوم 20 متعاملا بعدما كانت في السابق تلم شمل 49 شركة متخصصة في التركيب والتجميع.

ولفت المصدر إلى أن الضرائب المرتفعة التي يجابهها المنتجون أدت بعدد كبير منهم لوقف النشاط، والنزوح نحو قطاعات أخرى.

وقال المتحدّث: “من إجمالي 20 عضوا في جمعية المنتجين، 10 فقط من يواصلون العمل بشكل مبرمج وجدّي، أما البقية فلا يمكن اعتبارهم منتجين دائمين”.

ويعود أسباب ارتفاع سعر التجهيزات الكهرومنزلية والإلكترونية محلّيا، وفق مصدر “الشروق أونلاين” إلى ارتفاع سعر المادة الأولية في السوق الدولية وارتفاع أسعار الشحن والنقل البحري التي تضاعفت 4 مرات وأكثر، حيث كان سعر نقل حاوية يعادل سابقا 3000 دولار وتجاوز اليوم 12 ألف دولار، فضلا عن نقص الحاويات وانخفاض قيمة الدينار أمام الدولار والأورو.

وأكد أنه رغم ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق إلا أن ثمن التجهيزات الكهرومنزلية المجمعة والمركبة محليا كانت ولا تزال أقل تكلفة من تلك المستورد من الخارج بشكل كلي.

ملخص أسبوعي لأهم أحداث الأسبوع

سنرسل لك ملخصا أسبوعيا عن أهم الأخبار والأحداث مباشرة إلى بريدك الإلكتروني

شاركنا رأيك

  • فريفط زكريا

    السبت, أغسطس 2022 22:48

    عيب كبير نفس ملف السيارات… كلام كلام كلام … نريد فعل على أرض الواقع