الرئيسية » رياضة » دوري أبطال أوروبا: بورتو يُقصي رفاق النجم رونالدو ودورتموند يحسم معركته مع إشبيلية

دوري أبطال أوروبا: بورتو يُقصي رفاق النجم رونالدو ودورتموند يحسم معركته مع إشبيلية

دوري أبطال أوروبا: بورتو يُقصي رفاق النجم رونالدو ودورتموند يحسم معركته مع إشبيلية
  1. حقق نادي بورتو البرتغالي المفاجأة بإقصائه نادي يوفنتوس الإيطالي، من الدور ثمن النهائي لمنافسة دوري أبطال أوروبا، بعد مباراة امتدت إلى أشواطها الإضافية، في دور كان شاهدا على تجاوز فريق دورتموند الألماني ضيفه نادي إشبيلية رغم نتيجة التعادل الإيجابي.

كتيبة “الدغاو” بعشرة لاعبين تُقصي رونالدو ورفاقه

بلغ نادي بورتو البرتغالي الدور ربع النهائي، من منافسة دوري أبطال أوروبا، سهرة أمس الثلاثاء، رغم الخسارة أمام مُضيفه نادي يوفنتوس الإيطالي، بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين، في مباراة امتدت إلى الشوطين الإضافيين، وحسمتها كتيبة “الدراغاو” بعشرة لاعبين.

وبعد فوز فريق بورتو البرتغالي في مباراة الذهاب، بنتيجة هدفين لواحد، الملعوبة لحساب الدور ثمن النهائي، فاجأ سيرجو أوليفيرا رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بتسجيله الهدف الأول في اللقاء عند الدقيقة الـ19 من ركلة جزاء.

وعادل المُتألق كييزا النتيجة للسيدة العجوز، بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني، قبل أن يعود اللاعب ذاته في الدقيقة الـ63 مُسجلا الهدف الثاني لنادي يوفنتوس، مُمدا على إثره المباراة لأشواطها الإضافية، نظرا للتعادل بين نتيجتي الذهاب والإياب.

وعقّد سيرجيو أوليفيرا من أمور النادي الإيطالي في الدقيقة الـ115، بمعادلته الكفة لكتيبة “التنين” البرتغالي، وجعله هدف التقدم الثالث لفريق يوفنتوس، المُسجل من قبل اللاعب الفرنسي أدريان رابيو، مُجرّد حبر على ورق، لم يمنح الإيطاليين بطاقة بلوغ الدور ربع النهائي.

“السفاح” هالاند يقود دورتموند للزحف نحو النهائي

قاد “ماكينة تسجيل الأهداف” النرويجي إيرلينغ هالاند، ناديه بوروسيا دورتموند الألماني، لتحقيق تعادل ثمين مع ضيفه إشبيلية الإسباني، بنتيجة هدفين لمثلهما، في إياب الدور ثمن النهائي من منافسة “الشامبيونز ليغ”، انتزع به النادي الألماني بطاقة التأهل إلى الدور المقبل.

ووضع النجم النرويجي إيرلينغ هالاند فريقه دورتموند في المُقدمة، بتسجيله الهدف الأول في الدقيقة الـ35، قبل أن يعود مرة أخرى ويُوقّع على ثنائيته الشخصية، في الدقيقة الـ54، بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء.

وحاول النجم الدولي المغربي يوسف النصيري، إحياء آمال ناديه الأندلسي إشبيلية في انتزاع بطاقة التأهل، بتسجيله الهدف الأول من ركلة جزاء، مطلع الدقيقة الـ68، لكن حتى هدفه الثاني الذي سجله في الأنفاس الأخيرة من الوقت البديل عن الضائع، ارتطم بواقع إقصائهم من المنافسة.

وبلغ نادي بوروسيا درتموند الألماني، الدور المقبل رغم انتهاء المباراة على وقع التعادل الإيجابي، نظرا لتفوقه في مجموع نتيجتي المبارتين المُنتهية بخمسة أهداف لأربعة ذهابا وإيابا.

المُفاجآت تبقى ورادة

بعد تشكيل كل من نادي بورتو البرتغالي فريق بوروسيا درتموند الألماني، لأول ضلعين من الدور ربع النهائي، لمنافسة دوري أبطال أوروبا، ستشهد مباراتا سهرة اليوم الأربعاء، كشف متأهلين جديدين للدور ذاته.

ويستضيف نادي ليفربول الإنجليزي ضيفيه فريق ليبزيغ الألماني العنيد، وهو مُنتشي بالفوز ذهابا بنتيجة هدفين دون رد، المحقق من قبل النجم المصري محمد صلاح ورفاقه، على أرضية ملعب بوشكاش أرينا، بالعاصمة المجرية بودابست، المُقرر أن يحتضن لقاء إياب الدور ذاته أيضا، بسبب مخاطر فيروس كورونا (كوفيد 19).

وسيُحاول من جانبه نادي باريس سان جيرمان تفادي سيناريو “ريمونتادا” فريق برشلونة قبل أربع سنوات، بسعيه للمحافظة على نتيجة التقدم بأربعة أهداف لواحد، التي حققوها في مباراة ذهاب الدور ذاته على أرضية ملعب “كامب نو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.