الرئيسية » الأخبار » دولة الاحتلال الإسرائيلي تؤكد أنها تواجه تحديات أمنية مشتركة مع المغرب

دولة الاحتلال الإسرائيلي تؤكد أنها تواجه تحديات أمنية مشتركة مع المغرب

حركة التوحيد والإصلاح المغربية تجدد رفضها التطبيع مع الاحتلال

اعتبر رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بعد هبوط الوفد الإسرائيلي في المغرب، أن هذه الرحلة تاريخية.

وذكر نتانياهو: “أود أن أنقل من خلالكم مباركتي لملك المغرب الذي يقوم بعمل تاريخي، نحن نغير مستقبل الشعبين المرتبطين ببعضهما البعض بشكل رائع”.

وأضاف: “أنا متحمس جدا للتحدث إليكم، هذه رحلة تاريخية، أريد أن أوضح أن هذه رابع اتفاقيات سلام في غضون أربعة أشهر”.

وتابع: “نحن نخلق حقبة جديدة من السلام والازدهار والأمل لمنطقتنا وشعوبنا ومستقبلنا، أهنئ ملك المغرب على قرار مهم للغاية لنا جميعا”.

وقال المتحدث باسم رئيس وزراء الكيان الصهيوني، أوفير جندلمان، إن بلاده تتطلع إلى إقامة علاقات وطيدة مع المغرب.

وأضاف: “نتطلع إلى إقامة علاقات وطيدة بين الاحتلال الإسرائيلي والمغرب. الهدف هو التعاون الاقتصادي بين البلدين، إسرائيل لها قدرات كبيرة جدا في المجال التكنولوجي والاقتصادي، والأمر نفسه في المغرب”.

وتابع: “العمل المشترك يمكن أن يصب في مصلحة الدولتين والشعبين وتوسيع دائرة السلام الإسرائيلية العربية هي مصلحة عليا لكل الشعوب المحبة للسلام في المنطقة”.

وأبرز جندلمان “نواجه نفس التحديات الأمنية والعامة والحلول لهذه التحديات يجب أن تكون مشتركة”.

للإشارة هبطت طائرة دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تضم وفد الكيان الصهيوني والأمريكي المشترك، في مطار العاصمة المغربية، في أول رحلة تجارية مباشرة بين تل أبيب والرباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.