الرئيسية » رياضة » دولور يتفوق على مواطنيه أوكيدجة وبولاية ويواصل صراع التتويج بجائزة مهمة

دولور يتفوق على مواطنيه أوكيدجة وبولاية ويواصل صراع التتويج بجائزة مهمة

دولور يتفوق على أوكيدجة وبولاية ويواصل صراع التتويج بجائزة مهمة

افتك المهاجم الدولي الجزائري أندي دولور، مكانته بين الأسماء الثلاثة المرشحة للتنافس على الفوز بجائزة “مارك فيفيان فوي2021″، لأحسن لاعب إفريقي في الدوري الفرنسي لكرة القدم الموسم الحالي.

واستطاع مهاجم نادي مونبلييه أندي دولور البقاء في السباق، ودخول مرحلته النهائية، على عكس مواطنيه ثنائي نادي ميتز، الحارس ألكسندر أوكيدجة وزميله فريد بولاية، اللذان كانا موجودين في القائمة الأولى التي ضمت اسم 11 لاعبا.

وسيكون “محارب الصحراء” دولور في مواجهة لاعبين إفريقيين تميزا بشكل لافت الموسم الحالي في الدوري الفرنسي لكرة القدم، واختيرا لدخول قائمة الثلاثة النهائية المُرشحين للتنافس على الجائزة.

وإلى جانب أندي دولور، وقع الاختيار على مهاجم منتخب زيمبابوي ونادي اولمبيك ليون تينو كاديويري، بالإضافة إلى متوسط ميدان منتخب الكونغو غاييل كاكوتا لاعب نادي لونس الفرنسي.

ويُعد “فنك الصحراء” أندي دلور، أول لاعب جزائري يدخل قائمة الثلاثة النهائية المرشحين للفوز بجائزة اللاعب الراحل الكاميروني غاييل كاكوتا”، منذ إطلاق المسابقة قبل 13 عاما، حسب ما أفادت به إذاعة “أر أف إ” الفرنسية أحد الشركاء المُنظمين للمسابقة.

وفي حال توج دولور بالجائزة، سيكون أول لاعب جزائري يُتوج بها وسابع لاعب من نادي مونبلييه، من أصل 12 نسخة منذ الأولى سنة 2009، أي بما يفوق نصف اللاعبين من مجموع كل المُتوجين بالجائزة.

وسيخلف اللاعب الجزائري أندي دولور، النجم المغربي يونس بلهندة، آخر لاعب فاز بجائزة “مارك فيفيان فوي2021″، وهو يحمل ألوان قميص فريق مونبلييه سنة 2012. في حال اقتنص “لاعب “الخضر” الجائزة.

وسيتم إعلان اسم الفائز يوم الـ17 ماي المقبل، قبل يوم واحد من نهاية الدوري الفرنسي لكرة القدم، وسيكون أحد الأسماء الثلاثة يومها خليفة للاعب النيجيري فيكتور أوسمين، آخر المتوجين بالجائزة، قبل مُغادرته إلى نادي نابولي الإيطالي الصيف الماضي.

وأحرز المهاجم الدولي الجزائري، يوم أمس الخميس، جائزة أفضل لاعب في ناديه مونبلييه لشهر أبريل، بعدما سجل أربعة أهداف في الدوري الفرنسي لكرة القدم وقدم تمريرة حاسمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.