الرئيسية » رياضة » دولور يردّ الجميل لناديه مونبلييه الفرنسي بلفتة إنسانية رائعة

دولور يردّ الجميل لناديه مونبلييه الفرنسي بلفتة إنسانية رائعة

أكد المهاجم الجزائري أندي دولور عبر تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر، أنه لن يتردد لحظة في مساعدة إدارة ناديه الحالي مونبلييه الفرنسي، نظرا للضائقة المالية التي تعاني منها غالبية أندية كرة القدم في العالم، بسبب جائحة كورونا.

وجاءت خرجة مهاجم المنتخب الوطني الجزائري أندي دولور، حسب وسائل إعلام عدة، بمثابة رد الجميل لتصريحات رئيس النادي مؤخرا، القائل إن مهاجمه الجزائري ما زال لاعبا للفريق، وسيلعب معهم لمواسم مقبلة.

وكشف أندي دولور خلال نص التغريدة ذاتها، أن مساعدته لإدارة ناديه مونبلييه، بتخفيض راتبه السنوي لو اقتضت الضرورة، لا تحتاج منه لعقد اجتماع مع مسؤولي النادي الفرنسي، من أجل فعل ذلك، مُؤكدا أن تبرعه سيكون ماديا.

واعتبر “محارب الصحراء” أن إبداء بُستاني مثلا، في أي ناد رغبته في تخفيض راتبه من أجل مساعدة فريقه، وتردد لاعبين يتقاضون رواتب ضخمة في فعل ذلك، أمر غير معقول، حسب ما ورد في تغريدته.

وجاءت تغريدة اللاعب الجزائري، بعد دعوة الاتحاد الفرنسي للاعبين المحترفين، مسؤولي الأندية الفرنسية لكرة القدم، بقسميها الأول والثاني، لمحاولة إقناع لاعبيهم بتخفيض رواتبهم، من أجل احتواء الأزمة المادية الحادة، التي سبّبتها جائحة كورونا (كوفيد 19).

ويبلغ راتب أندي دولور السنوي في ناديه مونبلييه حوالي 1.4 مليون يورو، كما بلغت قيمته السوقية 15 مليون يورو، بتاريخ 07 يناير الحالي، حسب موقع “ترانس ماركت”، المتخصص في قيم اللاعبين المالية، ومختلف  إحصائيات مسيرتهم الكروية.

ويرتبط لاعب كتيبة “محاربي الصحراء” بناديه الفرنسي مونبلييه، بعقد يمتد إلى غاية صيف عام 2024، لكن راجت مؤخرا أخبار كشفت محاولات أندية عدة خطفه من ناديه الحالي، في شاكلة نادي أولمبيك ليون، وأندية ناشطة في الدوري الإنجليزي الممتاز حسب ما تداولته الصحافة الإنجليزية مؤخرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.