الرئيسية » رياضة » رئيس اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم يتحدى بلماضي وأشباله

رئيس اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم يتحدى بلماضي وأشباله

رئيس اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم يتحدّى بلماضي وأشباله

أطلق رئيس اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم لازار بانسي، تحديا تُجاه الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي وأشباله، بخصوص سباق تصفيات منافسة كأس العالم 2022 بقطر.

وأبدى رئيس اتحادية بوركينافاسو للعبة ذاتها، تفاؤله الكبير باقتطاع لاعبي كتيبة “الخيول” البوركينابية، لتأشيرة العبور إلى الدور الفاصل، من التصفيات الإفريقية نفسها، على حساب لاعبي المدرب الوطني جمال بلماضي.

وقال لازار بانسي لدى نزوله ضيفا في برنامج رياضي، على قناة “بي أف 1” البوركينابية، إن لاعبي منتخب بوركينافاسو، باتوا يملكون القدرة على تخطي الجميع في المجموعة الأولى، من بينهم المنتخب الجزائري بطل قارة إفريقيا.

وأضاف المتحدث ذاته في السياق، أن لاعبي منتخب بلاده، قادرين على الظفر ببطاقة العبور إلى نهائيات منافسة كأس العالم المُقبلة، بعد الفوز بمواجهتي الدور الفاصل.

واستند لازار بانسي في تصريحاته، إلى الأداء الذي قدّمه اللاعبون في مبارتي منتخب النيجر وبعده الجزائر تواليا، في الجولتين الأولى والثانية من تصفيات قارة إفريقيا، والذي وصفه بالجيّد جدا.

وأكد رئيس اتحادية بوركينافاسو لكرة القدم، أن اللاعبين أظهروا إرادة كبيرة في المواجهتين ذاتهما، ما يُؤكد رغبتهم الشديدة في التأهل إلى العرس العالمي، المُقرر تنظيمه بالعاصمة القطرية الدوحة، شتاء عام 2022.

وختم بانسي تصريحاته بالقول، إنه يثق كثيرا في قدرة لاعبي منتخب بوركينافاسو الحاليين، على تحقيق المفاجأة، وضمان وجودهم مع المنتخبات العالمية الـ32، التي ستتنافس على اللقب العالمي في دولة قطر.

ويبدو أن التعادل الأخير بين المنتخب البوركينابي وضيفه الجزائري، جعل الجميع في بوركينافاسو يرفعون سقف طموحاتهم إلى حدودها القصوى، قائلين بقدرة منتخبهم على التأهل إلى “مونديال” الدوحة، في مجموعة تضم أبطال القارة السمراء، المنتخب الجزائري، الذي لن يتنازل بدوره عن تحقيق الحلم ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.