الرئيسية » رياضة » رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الموقوف يُعلق على حادثة العنصرية

رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الموقوف يُعلق على حادثة العنصرية

رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الموقوف يُعلق على حادثة العنصرية

اعتبر رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد الموقوف، ضمن تغريدة على حسابه في تويتر، أن موجة التنديد بالعنصرية التي تعرض لها الكاميروني بيار ويبو، خلال مباراة سهرة الثلاثاء، في منافسة دوري أبطال أوروبا، هي فخر كبيرة للقارة الإفريقية وللعالم جميعا.

وشدد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الذي أوقف لمدة 05 سنوات عن مهامه، على ضرورة تشجيع بيار ويب، الذي من المؤكد أنه يمر بمرحلة صعبة بعد تعرضه لألفاظ عنصرية من الحكم الرابع الروماني الروماني سيباستيان كولتيسكو، الذي كان ضمن طاقم إدارة نادي باشاك شهير ومضيفه باريس سان جيرمان.

وأضاف أحمد أحمد أن كرة القدم منذ زمن بعيد تنتظر رؤية كل لاعب في أي مباراة كانت أن يقول “لا للعنصرية”.

وأُوقف رئيس الكاف مؤخرا من قبل الاتحادية الدولية لكرة القدم، لمدة خمس سنوات عن ممارسة أي نشاط يتعلق بالساحرة المستديرة، إضافة إلى تغريمه بـ200 ألف فرنك سويسري.

وجاء إيقاف الـ”فيفا” للملغاشي أحمد أحمد الذي كان يترأس الكاف في عهدته الأولى، بعد اشتباه ضلوعه في قضايا فساد مالي، في قضية هزت أركان الاتحادية الإفريقية لكرة القدم.

وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن رئيس الكاف، ارتبط اسمه بقضايا فساد مُتعلقة بتمويل رحلات حج وعمرة، من خزينة الاتحادية الإفريقية لكرة القدم، إضافة إلى تعاملات مشبوهة مع شركات تمويل العتاد الرياضي، وأنشطة أخرى خارجة عن القانون الرياضي.

ورد الرئيس ذاته، قبل أسبوعين على قرار  إيقافه من قبل الـ”فيفا”، بطعن لدى محكمة التحكيم الرياضي، رافضا كل الاتهامات المُوجهة إليه.

وأكد المتهم ذاته، أن بدء سريان العفوية عليه، ما هو إلا هجوم على مصير الكرة في القارة السمراء، التي تتعرض إلى المحاربة بكل أشكالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.