رئيس الحكومة الإسبانية السابق يوجّه رسالة للشعب الإسباني بخصوص الجزائر
span>رئيس الحكومة الإسبانية السابق يوجّه رسالة للشعب الإسباني بخصوص الجزائر أميرة خاتو

رئيس الحكومة الإسبانية السابق يوجّه رسالة للشعب الإسباني بخصوص الجزائر

خرج رئيس الحكومة الإسبانية السابق خوسيه ماريا أزنار، عن صمته، معلّقا على الأزمة التي افتعلتها مدريد مع الجزائر، وتغيير موقفها من قضية الصحراء الغربية، إلى جانب العلاقات الجديدة لهذه الأخيرة مع الرباط.

وقال خوسيه ماريا أزنار، في تصريحات تلقزيونية، إن الصراع  مع الجزائر سيتمّ دفع ثمنه غاليا.

    تابعوا أوراس واحصلوا على آخر الأخبار
  • Instagram Awras
  • Youtube Awras
  • Twitter Awras
  • Facebook Awras

واعتبر السياسي الإسباني، هذا الصراع من بين الكوارث الدبلوماسية التي قامت بها حكومة بلاده في الآونة الأخيرة.

ووجّه رئيس الحكومة الإسبانية السابق رسالة للشعب الإسباني، نقلها موقع “أنتنا 3″، بقوله “أيها الإسبان إنه شيء غير عادي أن يقرأ ملك المغرب رسالة رئيس حكومة إسبانيا التي بموجبها تمّ تغيير سياسة الأربعين عاما تجاه الصحراء الغربية، دون إبلاغ البرلمان أو المعارضة، ويقتل بذلك اتفاقا استراتيجيا وقّعته بنفسي مع الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة سنة 2003”.

وأضاف المتحدث، “لقد قتلنا اتفاقية أول مورد غاز لإسبانيا في سياق أزمة طاقة عالمية”.

 

ويرى أزنار، أن ما قامت به حكومة بيدرو سانشيز دبلوماسيا وسياسيا في شمال إفريقيا، في إشارة منه إلى الجزائر، “نكسة غير عادية لإسبانيا”.

وأبرز السياسي ذاته، أن النتائج الأولية لهذه التحركات بدأت بالظهور، ممثّلة في حصد عدم المصداقية وعدم الاحترام والمراعاة.

يذكر أن الطبقة السياسية الإسبانية، أغلبها، انتقدت موقف بيدرو سانشيز، الذي لم يستطع إلى حدّ الساعة تبرير موقفه أمام البرلمان الإسباني، الذي طالب بمثوله للمساءلة.

شاركنا رأيك