span>رئيس المنتدى القومي العربي: الجزائر حققت نجاحات باهرة داخل مجلس الأمن أميرة خاتو

رئيس المنتدى القومي العربي: الجزائر حققت نجاحات باهرة داخل مجلس الأمن

لاقت تحركات الجزائر داخل مجلس الأمن الدولي، إشادة واسعة، خاصة وأن ممثلي الدبلوماسية الجزائرية بنيويورك، لا تذخّر أي جهد للدفاع عن القضية الفلسطينية.

وقال الكاتب والسياسي اللبناني، معن بشور، إن الجزائر منذ أن باتت تمتلك تمثيلا دبلوماسيا في مجلس الأمن الدولي، وهي تطارد العدو الصهيوني بمشاريع قرارات لوقف العدوان وإدانة الإجرام الصهيوني وإعلان شأن فلسطين.

وأبرز الرئيس المؤسس للمنتدى القومي العربي، أن الجزائر حقّقت نجاحات باهرة أحيانا في حين تعثرت في أحيان أخرى بسبب “الفيتو” الأمريكي الغربي.

ولفت السياسي اللبناني، إلى أن آخر نجاحات الجزائر في مجلس الأمن يتمثل في تبني الهيئة ذاتها، بالإجماع، مشروعاً جزائرياً لفتح تحقيق بقضية المقابر الجماعية في غزة التي ضمت الآلاف من المدنيين الفلسطينيين.

ويرى معن بشور أن هذا التحقيق سيكشف بوضوح حجم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها قوات الاحتلال الصهيوني ومن يمدّها بالدعم بجميع أنواعه وطرقه.

وأعرب بشور عن أمله في أن تنجح الجهود الجزائرية وكذا الأممية في كشف المسؤولين عن هذه المقابر الجماعية التي تشكّل وصمة عار في جبين مرتكبيها وكل متواطئ معهم.

ووجه السياسي ذاته، تحية للجزائر، شعبا وقوى حية وجيشا وحكومة ورئيسا.

وتابع: “الجزائر أثبتت أنها على العهد الذي قطعه ثوارها يوم الاستقلال “استقلال الجزائر لا يكتمل إلاّ باستقلال فلسطين”.

يشار إلى أن الجزائر منذ انضمامها إلى مجلس الأمن، وهي تقدم مشاريع قرارات لصالح فلسطين وترافع عن مصالح الشعب الفلسطيني، رغم المناورات “الإسرائيلية” والأمريكية.

شاركنا رأيك