الرئيسية » الأخبار » رئيس الوزراء الفرنسي يحتفل مع قوات بلاده بالقرب من الحدود الجزائرية

رئيس الوزراء الفرنسي يحتفل مع قوات بلاده بالقرب من الحدود الجزائرية

أفادت وكالة “فرانس برس” أن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، يقضي ليلة رأس السنة مع قوات بلاده في تشاد.

وأضافت الوكالة أن رئيس الوزراء الفرنسي، يزور، اليوم الخميس، تشاد ليتفقد عناصر قوّة “برخان”.

وقال كاستيكس أثناء لقاء مع رئيس تشاد بمقر إقامته قرب الحدود السودانية:” أجرينا مناقشات مثمرة ومتعمقة”.

وأوضح أنهما بحثا سبل تعزيز التعاون، بين البلدين لتحقيق هدف مشترك هو محاربة “الإرهاب”.

ومن المقرر أن يكرم رئيس وزراء فرنسا، مساء اليوم الخميس، الضحايا في كلمة يدلي بها في معسكر كوسي في نجامينا، مركز قيادة قوة “برخان”.

ويقضي رئيس الوزراء ليلة رأس السنة مع جنود بلاده الـ 800 المتواجدين في القاعدة التي تنطلق من خلالها العمليات في قطاع الساحل والصحراء.

ويلتقي كاستيكس، غدا، الوحدات المتواجدة في “فايا لارجو” شمالي تشاد، وهي واحة مطلة على ليبيا.

وبعد ذلك، ينتقل كاستيكس إلى أبشي شرقي البلاد التي تعد مركزا اقتصاديا وحصنا عسكريا على مقربة من الحدود السودانية.

للإشارة أعلن رئيس أركان الجيوش الفرنسية الجنرال، فرانسوا لوكوانتر، أن بلاده تفكر بجدية في سحب قواتها من منطقة الساحل الأفريقي.

وأوضح الجنرال لوكوانتر، أنه “من المرجح أن تقوم فرنسا بانسحاب جزئي لقواتها في الأيام أو الأسابيع المقبلة، وفق ما نقلت صحيفة لوموند الفرنسية.

وقال الجنرال لوكوانتر، خلال زيارة له لمنطقة هومبوري بمالي: “بمجرد أن أتمكن من تقليص تواجد الجيوش الفرنسية هناك، سأفعل ذلك” .

وما تزال أعمال العنف مستمرة في شمال ووسط مالي وانتشرت إلى البلدان المجاورة، على الرغم من وجود القوات الفرنسية والأممية، بالإضافة إلى الاشتباكات بين المجتمعات المحلية نفسها، ويوجد حوالي 5100 جندي منخرط في قوات “برخان” الفرنسية في الساحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.