الرئيسية » الأخبار » رئيس بلدية سيدي أعمر بسعيدة في الحبس المؤقت

رئيس بلدية سيدي أعمر بسعيدة في الحبس المؤقت

رئيس بلدية سيدي اعمر بسعيدة في الحبس المؤقت

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة الحساسنة بولاية سعيدة، بإيداع رئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي أعمر وعضوين منتخبين بذات المجلس، الحبس المؤقت بتهمة الفساد، حسبما علم اليوم الأحد لدى النيابة العامة لمجلس  قضاء سعيدة.

وتم وضع المتهمين الثلاثة مساء الخميس الماضي، رهن الحبس المؤقت حيث تتم متابعتهم بجنح تتعلق بـ “إساءة استغلال الوظيفة” و” تحرير شهادة تثبت وقائع غير صحيحة” و”تسليم وثيقة إدارية بناء على إقرار أو معلومات كاذبة لشخص يعلم أن لا حق له فيها”.

وتعود وقائع هذه القضية إلى سنة 2018، عندما تقدم أعضاء مستثمرة فلاحية موجودة ببلدية سيدي أعمر بتحريك دعوى مدنية ضد رئيس المجلس الشعبي البلدي وعضوين آخرين بنفس المجلس، على أساس أنهم قاموا بمنح شهادة حيازة غير صحيحة لهذه المستثمرة الفلاحية لأشخاص آخرين.