span>رئيس سابق لجهاز المخابرات “الإسرائيلية” يتحدث عن الجزائر أمال زعيون

رئيس سابق لجهاز المخابرات “الإسرائيلية” يتحدث عن الجزائر

قال رئيس سابق لجهاز المخابرات الداخلية الإسرائيلية (الشاباك)، إن خروج قادة المقاومة الفلسطينية “حماس” إلى الجزائر أو قطر لا يمثل مشكلة.

وذكر الجنرال يورام كوهين الرئيس السابق للـ”شاباك”، في مقابلة مع القناة السابعة الإسرائيلية، أنه لا يرى أي مشكلة في خروج قادة حركة حماس إلى قطر أو الجزائر.

وتشير هذه التصريحات إلى نية الكيان الصهيوني إقحام الجزائر في قضية استقبال قادة “حماس” رغم أن الملف لم يطرح رسميا في ظل ظروف الحرب الحالية.

وأوضح يورام كوهين، أن نهاية الحرب على قطاع غزة لن تكون سوى ” بعدم سيطرة حماس” على القطاع والقضاء على قادة الحركة قتلا أو سجنا.

وادعى المتحدث ذاته أن “الحركة تلقت ضربة قاسية ولكنها ليست قاتلة”، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وفيما يتعلق بمنح الفلسطينيين دولة مستقلة، أكد الرئيس السابق لجهاز المخابرات الإسرائيلية “الشاباك” أنها بمثابة “كارثة” أمنية على إسرائيل.

كما دعا يورام كوهين إلى الاستعداد بقوة لاجتياح مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، وهي ملاذ أكثر من مليون ونصف نازح فلسطيني.

وقال رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو في وقت سابق إن “حتى سكان غزة الذين ليسوا من حماس لا يريدون السلام”.

وما تزال قوات الاحتلال تهدد بقرب اجتياح مدينة رفح والقضاء على ما تبقى من الفلسطينيين النازحين بقاع غزة، بحجة وجود مسلحين من حركة حماس.

شاركنا رأيك