span>رئيس فرنسا السابق يوجّه رسالة لماكرون بخصوص العلاقات مع الجزائر أميرة خاتو

رئيس فرنسا السابق يوجّه رسالة لماكرون بخصوص العلاقات مع الجزائر

تحدّث الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، لصحيفة “لوفيغارو” عن علاقات فرنسا بمنطقة المغرب العربي، التي ينظر إليها بطريقة مختلفة.

ودعا فرانسوا هولاند القيادة الفرنسية، في إشارة منه إلى الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، إلى إعادة بعث الشراكة الفرنسية مع دول شمال إفريقيا، وتعزيز التعاون معها في كافة القطاعات.

ويرى الرئيس الفرنسي السابق، أن فرنسا تجمعها علاقات “استثنائية” وتاريخية مع دول شمال إفريقيا ممثلة في الجزائر والمغرب وتونس، وفقا لما نقله موقع “تونيزي نوميريك”.

واعتبر هولاند، أن البحر الأبيض المتوسط يوحّد الشمال الإفريقي وفرنسا بما في ذلك المآسي التي قد تصيب المنطقة.

وأكد المتحدث، أن التطورات الجيوسياسة التي فرضتها الحرب الروسية الأوكرانية، وارتفاع الأسعار يؤثّر على المستوى المعيشي للسكان، الأمر الذي يستدعي تعميق العلاقات بين الطرفين وتكثيف التضامن والتعاون.

ولفت هولاند إلى الدور الكبير الذي باتت تلعبه الجزائر في مجال الطاقة، وتوفيرها لإمدادات الطاقة بكميات جيدة.

وأبرز السياسي الفرنسي، أن القارة السمراء بحاجة إلى المغرب العربي من أجل أن تزدهر، مستشهدا بمبادرة الجزائر في حلّ الأزمة المالية، والتزام تونس بدعم الليبيين المنفيين وغيرها من المبادرات الهامة للدول المغاربية الثلاثة.

ووصف هولاند قرار تقليص عدد التأشيرات المنوحة لمواطني البلدان الثلاثة بغير الصائب، داعيا أوروبا وباريس إلى تعزيز استثماراتها في الشمال الإفريقي.

ويرى مراقبون أن مكانة فرنسا قد تزعزت في الدول المغاربية، لاسيما بعد تغيير الجزائر لبوصلتها باتجاه إيطاليا.

شاركنا رأيك