span>رئيس مجلس الأمن الأممي يكشف آخر تطورات مشروع قرار الجزائر حول رفح أميرة خاتو

رئيس مجلس الأمن الأممي يكشف آخر تطورات مشروع قرار الجزائر حول رفح

كشف رئيس مجلس الأمن الأممي، المندوب الدائم لجمهورية كوريا السفير جون كونغ هوان، جديد مشروع قرار الجزائر حول رفح.

وقال المندوب الكوري، على هامش توليه الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، إن مشروع القرار الذي تقدمت به الجزائر تم طرحه ولا تزال المناقشات جارية بخصوصه.

وأبرز جون كونغ هوان، أن المداولات حول مشروع القرار الجزائري لا تزال مستمرة، لافتا إلى أنه يجب الآن تنفيذ القرارات التي تم اعتمادها حول غزة.

في السياق، أوضح الدبلوماسي الكوري، أن هناك جهودا دبلوماسية جديدة تخص المفاوضات.

وأشار هوان، إلى أن مشروع قرار الجزائر قد يأخذ بعض الوقت ولا يمكن الحكم عليه من الآن.

وتابع: “كرئاسة سنعمل دائما وسنسعى جاهدين لتسهيل العملية وسنعقد اجتماعات وفقا للقواعد المناسبة”.

وصاغت الجزائر مشروع قرار حول الأوضاع في رفح، ليتم التصويت عليه خلال أيام قليلة، من طرف أعضاء مجلس الأمن الدولي.

ويطالب مشروع القرار في المقام الأول بوقف فوري لإطلاق النار وتلتزم جميع الأطراف باحترامه.

ويدين القرار الجزائري، استهداف المدنيين بشكل عشوائي بما في ذلك الأطفال والنساء والهياكل الأساسية المدنية، وفقا لصحيفة “العربي الجديد”.

ويطالب مشروع القرار، بامتثال جميع أطراف النزاع لالتزاماتها بموجب القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وما يتعلق بحماية المدنيين والأهداف المدنية.

كما يدعو إلى وضع حد  لحرمان السكان المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة من الخدمات الأساسية والمساعدة الإنسانية التي لا غنى عنها لبقائهم على قيد الحياة.

ويعرب المشروع عن قلق مجلس الأمن “الشديد” إزاء الحالة الإنسانية “المفجعة” بسبب انتشار المجاعة في جميع أنحاء غزة ومعناة السكان لاسيما اللاجئين في منطقة رفح.

ويذكر مشورع قرار الجزائر بأوامر محكمة العدل الدولية التي صدرت بخصوص “إسرائيل” والأوضاع في غزة.

وبعد أن لوحت الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام “الفيتو” ضد مشروع قرار الجزائر، طرحت مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة.

 

شاركنا رأيك