span>رئيس مجلس حقوق الإنسان يكشف سبب حادثة الصابلات أميرة خاتو

رئيس مجلس حقوق الإنسان يكشف سبب حادثة الصابلات

علّق رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عبد المجيد زعلاني، على حادثة وفاة 05 أطفال غرقا بشاطئ الصابلات، كاشفا السبب الأساسي.

وقال عبد المجيد زعلاني، إن الحادثة مروعة.

وأبرز زعلاني، أن الحادثة ناجمة عن إهمال الكبار للصغار.

ويقصد المسؤول ذاته، المنظمين والأشخاص المرافقين خلال هذه الرحلة، وفقا لموقع “الإذاعة الجزائرية”.

وشدّد المتحدث على ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات التنظيمية المناسبة لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث المأساوية في المستقبل.

وأشار عبد المجيد زعلاني إلى أن هذه الحوادث تحول أماكن الراحة والنزهة إلى مآسي.

وعاش الجزائريون، أول أمس، سبتا أسودا، بعد تحول رحلة مدرسية إلى منتزه الصابلات بالجزائر العاصمة، إلى مأساة.

ويوم السبت 11 ماي 2024، تم تنظيم رحلتين مدرسيتين للنزهة خاصة بالأطفال نُظمت الاولى من طرف دار الشباب الشهيد مزاري لحسن بلدية عين بوسيف، والثانية من طرف جمعية المرجان الكائنة بالمدية لفائدة تلاميذ المدرستين.

وتُوفي 05 أطفال بعد غرقهم في شاطئ الصابلات، فبما تم إسعاف طفلين إثنين.

كما تم إسعاف طفل آخر يبلغ من العمر 10 سنوات، لم يكن ضمن الرحلة المدرسية، بعد غرقه في المكان ذاته، وتحويله إلى المستشفى.

وأمرت نيابة الجمهورية لدى محكمة حسين داي، بفتح تحقيق ابتدائي معمق ودقيق حول حيثيات وظروف القضية.

ويسلط التحقيق، الضوء بشكل خاص على مدى توافر الشروط القانونية والتنظيمية المتعلقة بحماية الأطفال المعنيين.

وأسفرت النتائج الأولية للتحقيق، عن توقيف 07 أشخاص تم وضعهم تحت النظر، في انتظار استكمال إجراءات التحقيق.

شاركنا رأيك