الرئيسية » الأخبار » رئيس نقابة القضاء يتساءل.. أين”دكاكين حقوق الإنسان؟”

رئيس نقابة القضاء يتساءل.. أين”دكاكين حقوق الإنسان؟”

رئيس نقابة القضاء يتساءل.. أين"دكاكين حقوق الإنسان؟"

أثار عدم تفاعل عدد من المرافعين عن حقوق الإنسان مع حادثة وفاة الشاب جمال بن سماعيل ضجة كبيرة في أوساط الجزائريين.

في هذا الإطار، تساءل رئيس النقابة الوطنية للقضاة يسعد مبروك عن هذا الغياب في منشور له في صفحته الرسمية على فيسبوك، دون أن يكشف عن هويتهم.

وقال يسعد مبروك في هذا المنشور: “أين اختفت دكاكين حقوق الإنسان”.

للإشارة، فقد كان رئيس نقابة القضاة قد وصف الجريمة التي اقترفت في حق الشاب جمال بن اسماعيل بالبربرية المتوحشة والتي تظهر نزعة إجرامية حاقدة لدى الفاعلين والمتورطين في الجريمة.

وأضاف المتحدث ذاته أن ما حصل عار يكتب على جبين الجميع.

كما شبّه يسعد مبروك الجريمة التي وقعت في منطقة الأربعاء ايثيراثن بولاية تيزي وزو بالعمليات الهمجية التي تشنها داعش في مختلف البلدان.

ودعا رئيس نقابة القضاء مؤسسات الدولة إلى التحرك العاجل، متابعا بالقول: “مؤسسات الدولة كوني أو انقرضي”.

للإشارة، فقد شهدت ولاية تيزي وزو ليلة الأربعاء الماضية جريمة شنعاء راح ضحيتها الشاب جمال بن اسماعيل البالغ من العمر 31 عاما، بزعم تورطه في إشعال الحرائق المندلعة في المنطقة.

يذكر أن عددا من ولايات الجزائر تشهد اندلاع حرائق كبيرة هي الأولى من نوعها، أسفرت عن وفاة عشرات الأشخاص بالإضافة إلى تسجيل خسائر مادية خاصة في الثروة الغابية.

وتواصل الحماية المدنية بالتعاون مع الجيش ومديرية الغابات جهود إطفاء الحرائق المشتعلة في 13 ولاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.