الرئيسية » الأخبار » رائحة الفساد تفوح من ميناء سكيكدة

رائحة الفساد تفوح من ميناء سكيكدة

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سكيكدة بوضع الرئيس المدير العام الحالي لميناء سكيكدة؛ رفقة 28 موظفا ما بين مديرين وعمال وكذا 4 متعاملين اقتصاديين؛ تحت الرقابة القضائية؛ مع سحب جوازات سفرهم ومنعهم من مغادرة التراب الوطني؛ بعد متابعتهم في قضايا فساد.

وأوضح وكيل الجمهورية لمحكمة سكيكدة؛ في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية؛ أن كلا من الرئيس المدير العام للمؤسسة المينائية لسكيكدة والأمين العام لنفس المؤسسة ورئيس لجنة المساهمة ونائبه ورئيس قسم الشؤون الاجتماعية وبقية إطارات المؤسسة المينائية؛ تم الاستماع إليهم منذ أمس الاثنين لأزيد من 30 ساعة، ووُجهت لهم تهم تبديد أموال عمومية وسوء استغلال الوظيفة.

وأضاف وكيل الجمهورية للمحكمة ذاتها أن المتهمين توبعوا كذلك في قضايا متعلقة بجنحة تحرير إقرار يثبت وقائع غير صالحة ماديا؛ وجنحة إخفاء مستندات من شأنها تسهيل البحث عن جنح؛ وجنحة إساءة استغلال الوظيفة بتأدية عمل تم فيه خرق القوانين والتنظيمات المعمول بها بهدف تمكين الغير من منافع غير مستحقة؛ وكذا جنحة تبديد أموال عمومية؛ والاستغلال غير الشرعي لممتلكات عمومية لصالح الغير.

وقال وكيل الجهورية إنه تم الاستماع إليهم أيضا في قضايا متعلقة بالتلاعب بأموال الخدمات الاجتماعية للميناء؛ وإرسال أشخاص ليس لهم علاقة بالمؤسسة ضمن رحلات مدفوعة تحملت المؤسسة كل تكاليفها؛ بالإضافة إلى التمويل الخفي لحزب سياسي.

وكشف المتحدث أن الوزير الأسبق للأشغال العمومية والنقل بوجمعة طلعي، المسجون حاليا، كان أحد الشهود في قضية التمويل الخفي لحزب سياسي؛ والذي تم الاستماع لأقواله في وقت سابق بسجن الحراش، كما توبع 4 متعاملين اقتصاديين عن جنحة التزوير واستعمال المزور في محررات تجارية وعرفية؛ وجنحة تحريض موظف عمومي على استغلال نفوذه بهدف الحصول على منافع غير مستحقة.

والتمس وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة إيداع 14 شخصا متابعا الحبس في هذه القضية؛ والرقابة القضائية للبقية.

عدد التعليقات: (5)

  1. انهم ساء ماكانو يعملون
    وادا رايتهم تعجبك اجسامهم
    كانهم خشب مسندة هم العدو قاتلهم الله
    الفساد في كل القطاعات اجرام طول عرض قلت لكم ان الجمارك الجزائرية مؤسسة اجرامية الموانئ لم يهتم هؤلاء المدراء ومستشاروهم ونوابهم العامون وغير العامون ومجالسهم المخلية و امناء ءهم بل سراقهم و غشاشوهم
    يوما ب اي ميناء على مدى 1660 كلم حبى الله العظيم بها ارض الجزائر لا يوجد ميناء ولاحد يشرف الشعب الجزائري ثانيا
    ل نحن لا نريد تصدير النفط والغاز والزيتون والمان متشابه وغير متشابه و الدقلة الحلوة الكبيرة البيضاء ووو من موانئنا نريد اكلها هنا يا عصابة نريد تصدير منتجات ماد ان الجيري نتاعكم وراه ماكانش سلعة واحدة منتجة تصدر ماعدا بعص الخردوات يا عصابة من يتحكم في الموانء و الشطوط هم حتما جنرالات فاسدين او لا ندري عملاء فرنسيين وغيرهم

  2. م التعامل معها بشكل يخالف القوانين المعمول بها.
    وين كانت العدالة كي كان الاموال الشعب تهدر وين كانت كانت نائمة في سبات عميق
    في حين جايبين حايد لهيه تبون الكبول وبوفليقة الي فلق اموال الشعب 1500 مليار وين يؤدي اليمين
    ان هدا لشيء عجاب

  3. رائحة الفساد تفوح من العاصمة لا عصمها الله حيث مركزية القرارات وكل مسؤول سامي يتم تحديده هناك ويطبخ جيدا ثم يرسل عن اليمين والشمال والجنوب والشرق والغرب ولابد ان يكون اكبر سراق ومنبطح جيدا واكبر جاهل

  4. رائحة الفساد تفوح من العاصمة لا عصمها الله حيث مركزية القرارات وكل مسؤول سامي يتم تحديده هناك ويطبخ جيدا ثم يرسل عن اليمين والشمال والجنوب والشرق والغرب ولابد ان يكون اكبر سراق ومنبطح جيدا واكبر جاهل
    ميناء شرشال “يربك” موانئ المتوسط شوف كيما اربك محرز ديفاع تشيلسي يخي يا اوخي
    يا بني
    اركب معنا ولا تكن مع

  5. رائحة الفساد تفوح من العاصمة لا عصمها الله حيث مركزية القرارات وكل مسؤول سامي يتم تحديده هناك ويطبخ جيدا ثم يرسلالى مثواه الاخير ولابد ان يكون اكبر سراق ومنبطح واكبر جاهل عرفه القطاع
    ميناء شرشال “يربك” موانئ المتوسط شوف كيما اربك محرز ديفاع تشيلسي يا اوخي
    يا بني
    اركب معنا ولا تكن مع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.