الرئيسية » الأخبار » رائد فضاء فرنسي يلتقط صورا لقصبة الجزائر وخليجها من محطة الفضاء الدولية

رائد فضاء فرنسي يلتقط صورا لقصبة الجزائر وخليجها من محطة الفضاء الدولية

رائد فضاء فرنسي يلتقط صورا لقصبة الجزائر وخليجها من محطة الفضاء الدولية

شارك رائد الفضاء الفرنسي الشهير توماس بيسكيه في حسابه على “تويتر” صورا تظهر قصبة الجزائر وخليجها من الجهة الشرقية، التقطها من محطة الفضاء الدولية ونشرها بمناسبة عيد الاستقلال.

وأرفق بيسكيه الصور يتعلق “الجزائر العاصمة من مرتفعات القصبة إلى الطرف الشرقي لخليجها.. بفضل شكلها الهلالي، تلفت الأنظار بسهولة.”

ويتولى رائد الفضاء الفرنسي توماس بيسكيه، قيادة محطة الفضاء الدولية خلال فترة وجوده على متن المحطة.

وكان بيسكيه أول رائد فضاء من وكالة الفضاء الأوربية يطير على متن الكبسولة “كرو دراجون” التابعة لـ”سبيس إكس” والتي انطلقت إلى المحطة الفضائية في أواخر أفريل الماضي من ولاية فلوريدا الأمريكية.

وكانت هذه هي المرة الثانية التي يقيم فيها بيسكيه بمحطة الفضاء الدولية، حيث مكث هناك لمدة 6 أشهر ابتداء من نهاية عام 2016.

وتعد هذه الخطوة تاريخية لفرنسا، لأن بيسكيه سيصبح أول ربان فرنسي لمحطة الفضاء الدولية.

وتقدم مهمة “البعثة ألفا” أشياء جديدة، حيث سيكون بيسكيه أول فرنسي يقود محطة الفضاء الدولية لشهر كامل.

وتقع محطة الفضاء الدولية على بعد 400 كيلومتر من سطح الأرض وتكمل دورة واحدة حولها كل 90 دقيقة. وهذا يعني أنها تدور حولها نحو 16 مرة في 24 ساعة. ومع ذلك، على الرغم من سرعتها المذهلة، فإن رواد الفضاء الذين يسكنونها لا يرون شيئا غير عادي في هذا الصدد أثناء العيش والعمل هناك.

وأوضح رائد الفضاء بيسكيه أنه من الصعب التعود على فكرة أن محطة الفضاء الدولية تتحرك بسرعة 28 ألف كيلومتر في الساعة وأكثر من ذلك، أن تعكس هذا الرقم في لقطة سريعة. وكتب: “نحن في مكان مرتفع لدرجة أننا لا نتحرك بهذه السرعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.